العمال الكردستاني يدعو الى الانتفاض بعد حادث الغارة التركية

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/575234/

دعا حزب العمال الكردستاني الجمعة 30 ديسمبر/ كانون الاول اكراد تركيا الى "الانتفاض" بعد مقتل 35 كرديا في غارة جوية شنها الجيش التركي على الحدود العراقية.

دعا حزب العمال الكردستاني الجمعة 30 ديسمبر/ كانون الاول اكراد تركيا الى "الانتفاض" بعد مقتل 35 كرديا في غارة جوية شنها الجيش التركي على الحدود العراقية.

وقال بهوز اردال احد كوادر الجناح المسلح في حزب العمال الكردستاني في وثيقة اصدرها الحزب "ندعو شعب كردستان وخاصة في هكاري وسيرناك (وهما محافظتان مجاورتان للعراق) الى اظهار رد فعلهم ضد هذه المجزرة والمطالبة عبر انتفاضهم بمحاسبة منفذيها".

واتهم بهوز اردال ايضا الجيش التركي بانه تعمد استهداف مدنيين. وقال في هذا الصدد "ان هذه المجزرة ليست حادثا او عملا لا اراديا. انها مجزرة منظمة ومخططة".

مواجهات بين الشرطة التركية وأكراد بعد مقتل 35 كرديا

اندلعت مواجهات بين الشرطة ومتظاهرين اكراد في اسطنبول وفي جنوب شرقي تركيا الخميس 29 ديسمبر/ كانون الاول خلال مظاهرات غاضبة للاحتجاج على مصرع 35 كرديا في غارة جوية تركية بالخطأ عند الحدود الدولية مع العراق.

واستخدمت قوات الشرطة الغاز المسيل للدموع وخراطيم المياه لتفريق حوالى ألفي متظاهر كردي تجمعوا في اسطنبول. وقام المحتجون الملثمون برمي الأحجار على الشرطة كما قاموا بتدمير عربات مدنية ورسمية خلال المظاهرة في ميدان تقسيم وسط اسطنبول.

وذكرت قناة "خبر. ترك" الاخبارية التركية ان "مواجهات وقعت بين الشرطة واكراد غاضبين في بمقاطعة هكاري ذات الغالبية الكردية خلال مظاهرة احتجاجية نظمها حزب الديمقراطية والسلام الكردي".

واضافت ان "المتظاهرين اطلقوا هتافات منددة بالغارة الجوية التي استهدفت مجموعة من القرويين الاكراد بالخطأ ظنا انهم مسلحون متمردون عند الحدود الدولية المتاخمة لشمالي العراق لتخلف 35 قتيلا". واوضحت ان "المظاهرة تحولت الى صدامات استخدمت فيها الشرطة الغازات المسيلة للدموع ومدافع المياه الحارة لتفريق المتظاهرين".

المصدر: "ا ف ب"

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك