لافروف: لا تزال هناك قضايا مستعصية في علاقات روسيا والناتو

أخبار روسيا

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/575185/

يرى سيرغي لافروف، وزير الخارجية الروسي، ان الناتو غير جاهز حاليا للتعاون مع روسيا في عدد من الاتجاهات، وبالمرتبة الاولى بشأن الدرع الصاروخية. كما يشير الى انه لا يمكن تحسين الحوار بين روسيا وامريكا الا على اساس النزاهة والوضوح.

يرى سيرغي لافروف، وزير الخارجية الروسي، ان الناتو غير جاهز حاليا للتعاون مع روسيا في عدد من الاتجاهات، وبالمرتبة الاولى بشأن الدرع الصاروخية. ففي مقالتة "العلاقات الدولية في المنطقة الهائجة ـ اين نقطة الارتكاز؟" في "النشرة الدبلوماسية السنوية" لوزارة الخارجية الروسية لعام 2011، التي نشرت اليوم، 29 ديسمبر/كانون الاول، قال الوزير: "ان الشركاء غير جاهزين بعد، للاسف، للتعاون الجدي في عدد من القضايا الاساسية، التي تمس مصالح امن بلدنا الجذرية".

واعترف الوزير بان الناتو عامل يخدم في الغالب، الامن في المنطقة الاورواطلسية، بما في ذلك عند حدود روسيا. واشار الى ان "من مصلحة روسيا اكساب التعاون مع الناتو طابعا مستقرا وواضحا".

ولدى التطرق الى الخلافات، وضع بالمرتبة الاولى الدرع الصاروخية. واكد لافروف: "اننا جاهزون للحوار في ظل المراعاة المتبادلة لمصالح كافة الاطراف القانونية. ومع ذلك، ضرورية لنا ضمانات واضحة بان وسائل الدرع الصاروخية، التي يجري نشرها لا تعمل ضد القدرات الاستراتيجية الروسية". واضاف ان "هذه الضمانات يجب ان تستند الى معايير منطقية، تتيح تقييم مدى مطابقة الدرع الصاروخية، التي يجري انشاؤها للاهداف المعلنة، مثل اقتصار التصدي على التحديات الصاروخية، التي مصادرها خارج اوروبا. وان التاكيدات البسيطة، بانه لا يجدر بروسيا القلق، لا تناسبنا".

واشار الوزير الروسي الى انه اذا لم يراع القلق الروسي، فان روسيا ستتخذ اجراءات مكافئة، "انطلاقا من تطور الاحداث في كل من مراحل تنفيذ مشروع الدرع الصاروخية الامريكية وفقا للتكليف".

ويكتب لافروف ان "مصلحتنا الرئيسية تتمثل في الحفاظ على التوازن الاستراتيجي في ظروف انشاء الدرع الصاروخية. ونرى انه لا يزال يتوفر الوقت للتوصل الى حل مقبول".

لافروف: لا يمكن تحسين الحوار بين روسيا وامريكا الا على اساس النزاهة والوضوح

جاء في مقالة لافروف انه لا يمكن تحسين الحوار بين روسيا والولايات المتحدة الا على اساس النزاهة والوضوح، كما سيتوقف على القرارات بشأن قضية نشر الدرع الصاروخية الامريكية في اوروبا.

وقال لافروف: "اننا جاهزون لاقامة علاقات بناءة طبيعية مع الولايات المتحدة، ونعتزم البحث على اساس الاحترام المتبادل عن طرق مقبولة لحل كافة القضايا. وننطلق من انه لا يمكن تحسين التعاون الا على اساس النزاهة والوضوح". واكد ان "وتائر التقدم على هذا الطريق، ستتوقف بشكل مباشر بلا ريب، على التوصل الى حلول لقضايا جدول العمل الروسي الامريكي الصعبة، وبالمرتبة الاولى، قضية نشر قدرات الدرع الصاروخية الامريكية في اوروبا".

واشار الوزير: "نعتبر توقيع المعاهدة الروسية الامريكية حول الاسلحة الاستراتيجية، وسريانها في بداية عام 2011، خير مثال لكيفية بناء علاقاتنا مع الشركاء. وهذا دون مبالغة، "قاعدة ذهبية"، من الممكن استخدامها بمثابة معيار في كافة الاعمال التالية.

ولدى اعدادها استرشد الطرفان بمبادئ التكافؤ والالتزام بالواجبات، التي قطعها كل طرف على نفسه". واضاف الوزير ان "هذا الموقف وفر نتائج ملموسة في علاقاتنا مع الولايات المتحدة، وبشان عدد آخر من الاتجاهات. وبينها، سريان اتفاقية التعاون في ميدان الطاقة الذرية السلمية، وتسوية قضايا انضمام روسيا الى منظمة التجارة العالمية، وعدد كبير من المشاريع التجارية والاستثمارية المشتركة النفع".

المصدر: وكالة "ايتار ـ تاس" الروسية للانباء

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
تويتر RT Arabic للأخبار العاجلة