حوالي 100 الف شخص يشارك في الاجتماع التأبيني في بيونغ يانغ

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/575148/

 جرت اجتماعات عامة في مختلف المدن الكورية الشمالية لتأبين زعيم كوريا الشمالية الراحل كيم جونغ ايل. وكان اكبر اجتماع قد انعقد في ساحة كيم ايل سونغ في العاصمة بيونغ يانغ، الذي حضره حوالي 100 الف شخص. حيث تم اعلان ان كيم جين اون الابن الاصغر للراحل كيم جونغ ايل، اصبح " قائدا اعلى للحزب والشعب والجيش الكوري الشمالي".

 جرت اجتماعات عامة يوم 29 ديسمبر/كانون الاول في مختلف المدن الكورية الشمالية لتأبين زعيم كوريا الشمالية الراحل كيم جونغ ايل. وكان اكبر اجتماع قد انعقد في ساحة كيم ايل سونغ في العاصمة بيونغ يانغ، الذي حضره حوالي 100 الف شخص. حيث القى كبار رجال الدولة والحزب كلمات في هذا الاجتماع. وكان من بين المتحدثين كيم يون نانا رئيس مجلس الشعب الاعلى ( البرلمان) الذي قال "لن ننسى ابدا خدمات كيم جونغ ايل الجليلة" الذي سماه بـ "الانسان ورجل الدولة العظيم، الذي كرس حياته ونشاطه من اجل ازدهار وسعادة الشعب والوطن". واضاف قائلا: يقف الان في طليعة الثورة الكورية كيم جين اون الابن الاصغر للراحل كيم جونغ ايل، والذي اصبح " قائدا اعلى للحزب والشعب والجيش الكوري الشمالي". وقال يجب ان نحول الحزن الى قوة وشجاعة "اننا سنجتاز الصعوبات التي ظهرت ونمضي بثقة للامام  على طريق سونكون الذي رسمه كيم جونغ ايل وتحت قيادة كيم جين اون.

ثم القى كيم كي نام عضو المكتب السياسي لحزب العمل الكوري كلمة الحزب تبعها كلمة كيم تشون غيك عضو المكتب السياسي نائب رئيس الدائرة السياسية لجيش الشعب الكوري.

وحضر الاجتماع التابيني كيم جين اون ولكنه لم يلق كلمة. وكان معه على المنصة قادة الدولة والحزب  ومن بينهم شقيقته الصغرى كيم غيون خي التي هي عضوة في المكتب السياسي للحزب كما انها تحمل رتبة جنرال في الجيش. كما حضر نام سون او نائب رئيس اللجنة المركزية لرابطة الكوريين المقيمين في اليابان. وسبق ان اعلن عن عدم استقبال الوفود الاجنبية لحضور مراسم التشييع، اقتصر الامر على استقبال مواطني كوريا المقيمين في الخارج فقط.

وعلى تمام الساعة الثانية عشر ظهرا بالتوقيت المحلي ( الساعة السابعة بتوقيت موسكو) عزفت الفرقة الموسيقية " النشيد الاممي" واطلقت المدفعية واحنى المواطنون رؤوسهم مدة ثلاث دقائق تكريما لذكرى الراحل كيم جونغ ايل، الذي توفي في 17 ديسمبر/كانون الاول بصورة مفاجئة بسبب الارهاق الناتج عن عمليات التفتيش والزيارات العديدة لمختلف مناطق البلاد. كما اطلقت القطارات والسفن والسيارات صفاراتها خلال هذه المدة ايضا.

اليوم تختتم مراسم الحداد الرسمية لوفاة كيم جونغ ايل الذي حكم البلاد مدة 17 سنة. وقد وضع النعش الزجاجي الذي يضم جثمانه في ضريح كيمسوسان الى جانب كيم ايل سونغ  والده الذي يعتبر الرئيس الابدي لكوريا الشمالية، والذي وافاه الاجل عام 1994 .

وتقول الصحافة المحلية ان كيم جونغ ايل "سيبقى حيا في ذاكرة الشعب الكوري". وليس معلوما ماذا سيتم عمله للجثمان، ولكن تتردد احاديث عن احتمال تحنيطه. وتشير وسائل الاعلام الكورية الى ان شغيلة البلاد يعبرون عن حزنهم برفع انتاج الفولاذ والحديد وهم يقسمون على انجاز ثورة كيم ايل سونغ وكيم جونغ ايل وبناء الاشتراكية وتوحيد شطري الوطن، كما انهم يعلنون عن ولائهم لكيم جونغ اون.

خبير روسي: أولويات سياسة بيونغ يانغ لن تتغير خلال السنوات الثلاث المقبلة

وفي حديث لقناة "روسيا اليوم" لم يتوقع غيورغي تولورايا، مدير قسم الدراسات الكورية بمعهد الاقتصاد التابع للأكاديمية الروسية للعلوم أن تحدث أية تغييرات في أولويات سياسة كوريا الشمالية خلال السنوات الثلاث المقبلة. وأعرب عن اعتقاده بأن كيم جونغ أون، على الرغم من صغر سنه، يمتلك خبرة إدارية لا بأس بها، إذ سبق له أن حكم بلاده خلال فترات زيارات خارجية لأبيه.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك