كوشنير: الوضع السياسي متشنج في لبنان

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/57514/

وصف وزير الخارجية الفرنسي برنار كوشنير يوم السبت 6 نوفمبر/تشرين الثاني، قبيل مغادرته بيروت، الوضع السياسي في لبنان بالمتشنج، مؤكدا دعم بلاده للعدالة الدولية.

وصف وزير الخارجية الفرنسي برنار كوشنير  يوم السبت 6 نوفمبر/تشرين الثاني، قبيل مغادرته بيروت، الوضع السياسي في لبنان بالمتشنج، مؤكدا دعم بلاده للعدالة الدولية.
وقال كوشنير عقب لقائه البطريرك الماروني نصر الله بطرس صفير بالصرح البطريركي في بكركي، إن المحكمة الدولية "تقررت عام 2007 ووافق عليها المجتمع الدولي في عام 2008 كما حصل في يوغوسلافيا السابقة حيث أوقف كثيرون في الدول الأوروبية، وفرنسا تدعم العدالة الدولية".
وأشار كوشنير إلى أن حديثه مع البطريرك صفير تناول "مسألة خطيرة تتعلق بمسيحيي الشرق والمجزرة التي حصلت في الكنيسة في العراق، وهي مجزرة مدانة من قبل فرنسا، وقد التقيت رؤساء الطوائف في فرنسا، وعقدنا لقاءات لاتخاذ المواقف المناسبة من هذا الأمر".
وأضاف وزير الخارجية الفرنسي "ليس المسيحيون وحدهم المهددين أو في خطر. كثيرون منهم رحلوا خلال الأحداث المأساوية في لبنان والشرق، كما أن التوتر الحقيقي القائم بين السنة والشيعة في المنطقة التي يعصف فيها الصراع العربي الاسرائيلي وعملية السلام التي تعثرت، يجعل الوضع صعبا".

كوشنير: ليس هناك طائفة معينة مستهدفة ولا أعرف شيئا عن القرار الاتهامي
أكد وزير الخارجية الفرنسي برنار كوشنير في ختام زيارته لبنان أنه "لا يمكن أن يكون هناك إفلات من العقاب في جريمة إغتيال رئيس الحكومة السابق رفيق الحريري".
وشدد كوشنير في مؤتمر صحافي على أن المحكمة الدولية الخاصة بلبنان والقرار الذي من المتوقع أن تصدرها قريبا، لا يستهدفان طائفة معينة في لبنان، لافتا الى أنه " لا يعرف ما سيتضمنه القرار الظني".
وأضاف: "أعرف مواقف كل الفرقاء في ما خص قرار المحكمة الدولية الخاصة بلبنان، فبعد إغتيال الرئيس رفيق الحريري قررنا جميعا، اللبنانيين والمجموعة الدولية، إنشاء هذه المحكمة الخاصة لإظهار العدالة الدولية".
وأكد أن "العدالة الدولية هي هكذا دائما تتقدم، ولا يمكن لأحد التأثير عليها".

وقد التقى كوشنير خلال زيارته الرئيسَ اللبناني ميشال سليمان ورئيس الحكومة سعد الحريري، والبطريرك الماروني نصر الله صفير. وقبيل مغادرته بيروت التقى كوشنير عمار الموسوي مسؤول العلاقات الدولية في حزب الله.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية