الخارجية الروسية تواصل جهودها من أجل الإفراج عن الروسيين المعتقلين في ليبيا

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/575115/

أفادت الخارجية الروسية بأنها تواصل جهودها المكثفة من أجل الإفراج بأسرع وقت ممكن عن مواطني روسيا فلاديمير دولغوف وألكسندر شادرين، اللذين اعتقلا في طرابلس من قبل عناصر كتيبة "القعقاع" الثورية في نهاية أغسطس/آب الماضي.

أفادت الخارجية الروسية بأنها تواصل جهودها المكثفة من أجل الإفراج بأسرع وقت ممكن عن مواطني روسيا فلاديمير دولغوف وألكسندر شادرين، اللذين اعتقلا في طرابلس من قبل عناصر كتيبة "القعقاع" الثورية في نهاية أغسطس/آب الماضي.

وذكرت الوزارة يوم 28 ديسمبر/كانون الأول بأن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف وجه في منتصف ديسمبر/كانون الأول رسالتين إلى وزيري الخارجية والدفاع الليبيين عاشور بن خيال وأسامة جويلي بطلب تسريع حل هذا الملف وتقديم الدعم الكامل لإرجاعهما وغيرهما من المعتقلين من الجنسيتين البيلاروسية والأكرانية إلى بلادهم في أسرع وقت ممكن.

وطرح الممثل الخاص للرئيس الروسي للتعاون مع بلدان أفريقيا ميخائيل مارغيلوف هذا الملف أمام الإدارة الليبية خلال زيارته إلى طرابلس يوم 21 ديسمبر/كانون الأول. ومن أجل حل هذه المشكلة تبقى السفارة الروسية في طرابلس على اتصال دائم بوزارتي الخارجية والدفاع الليبيتين، إلى جانب قيادة كتيبة "القعقاع"، وذلك بالتنسيق والتعاون مع الزملاء البيلاروس والأكرانيين.

وأشارت الخارجية الروسية إلى أن الطرف الليبي جدد تأكيده على استعداده لفعل كل ما في وسعه من أجل تسريع عملية الإفراج عن المعتقلين الروسيين والبيلاروس والأكرانيين. كما أكدت طرابلس لموسكو أن كلمة الحسم في هذا الملف للجهات القضائية الليبية التي يتوقع إتمام تشكيلها قريبا.

وأضافت الخارجية الروسية أن موظفي السفارة الروسية يزورون بانتظام المعتقلين الروسيين لتسليمهما مواد غذائية وملابس.

المصدر: وكالة الأنباء "إيتار-تاس".

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية