بوتين لم يبت بعد في قضية المشاركة في المناظرات مع الطامحين الاخرين بمنصب الرئاسة

أخبار روسيا

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/575100/

لم يبت بوتين في قضية المشاركة في المناظرات مع منافسيه في انتخابات الرئاسة عام 2012. كما لا يعرف من تحدث في تظاهرة 24 ديسمبر ومع من يمكن الحوار. وكان هذا رد بوتين على اسئلة الصحفيين.

لم يبت بوتين في قضية المشاركة في المناظرات مع منافسيه في انتخابات الرئاسة عام 2012.

وعن سؤال الصحفيين بصدد المشاركة في هذه المناظرات، اجاب رئيس الوزراء: "لا اعرف". واوضح بوتين: "القضية ليست في الخوف، وانما في ان المعارضة غير مشغولة بعمل معين. وتطالب احيانا بالمستحيل، وبالتالي، كقاعدة، لا تلتزم باي شيء. ومع ذلك يجب ان يكون هناك حوار، وسنفكر بصيغته".

وقد لمح بوتين في 15 ديسمبر/كانون الاول، ابان "الحديث المباشر"، بانه لا يعتبر  المشاركة في المناظرات عشية الانتخابات الزامية بالنسبة له. واشار رئيس الوزراء الى ان "هذه المناظرات تجرى على مختلف الساحات، وهي نافعة من حيث الجوهر"، مذكرا في غضون ذلك، بان "القانون يمنح حق المشاركة او عدمها". وماذا يفعل ممثلو المعارضة حسب قوله، اذ ليست هامة بالنسبة لهم نتائج القرارات، التي تتخذ. وانهم مجرد يستغلون مطالب الشعب، ويبدأون بالوعد بعمل كل شيء على التوالي. وشكك بوتين في ان يفعل ممثلو المعارضة ما هو نافع للناخبين عمليا. وقال انه بوسع كل فرد، مهما كان التحدث عن ضرورة توفير السكن في الغد، وجعل الجميع سعداء واغنياء. ووعد بوتين ان "هذا لن يكون حوار انداد، ولكن ما سأفعله بالذات، هو توفير الفرصة لهم للتنافس مع "اخيهم الاصغر" بشأن كل قضية محددة، وسوف اجد الاشخاص، الذين بوسعهم الرد على كل من المنافسين".

هذا، وقد دعا رئيس الحزب الشيوعي الروسي غينادي زوغانوف، ورئيس حزب "روسيا العادلة" سيرغي ميرونوف، اللذان سيشاركان في انتخابات الرئاسة، بوتين للمناظرة.

بوتين لا يعرف من تحدث في تظاهرة 24 ديسمبر ومع من يمكن الحوار

اعلن فلاديمير بويتن انه لا ينوي اجراء حوار مع المعارضة، التي تطالب باستقالته، واعادة النظر في نتائج انتخابات مجلس الدوما.

وقال بوتين انه لا يوجد لدى المعارضة، التي تظاهرت في جادة ساخاروف في 24 ديسمبر "برنامج مشترك، ولا يوجد بينها من يمكن التحاور معه". واضاف في غضون ذلك انه كان يجري حوارا مع المعارضة في السابق على الدوام.

كما اعلن رئيس الحكومة انه لم يطلب من وزير المالية السابق الكسي كودرين المشاركة في تظاهرة 24 ديسمبر. وقال بوتين: "لم ارسله ، ولكنه ذهب الى هناك ذاتيا، وهو ولد كبير".

واعترف بانه يود شخصيا احيانا التظاهر. واعلن رئيس الوزراء : "احيانا، عندما انظر الى ما يجري، واسمع ما يقوله المعارف والاقرباء، ومعاملة الموظفين لهم، تنشأ لدي احيانا رغبة في ذلك".

واكد بوتين انه لم يعارض ابدا الحوار مع المعارضة، ولكنه يعارض "مظاهر التطرف". ويرى رئيس الوزراء ان الحوار ضروري، ولكن لا يرى مع من يمكن الحوار من بين قادة ما يسمى بالمعارضة غير الرسمية.

ولدى الاجابة عن سؤال بانه هل توجد لديه نية للالتقاء مع اي من خطباء تظاهرة جادة ساخاروف، قال بوتين: "لا اعرف حتى من تحدث هناك". ويرى رئيس الوزراء انه يتعين على المشاركين في تظاهرة 24 ديسمبر بلورة موقف معين مشترك. وواصل رئيس الوزراء انه "من اجل فهم ما يريد هؤلاء الاشخاص، لانهم مختلفون. فشارك هناك بدرجة ملموسة، ممثلو "يابلوكو"، ولدرجة ما ـ الحزب الشيوعي الروسي، والحركة القومية، ولدرجة ما ايضا الليبراليون. وهل يوجد برنامج مشترك؟ لا يوجد. ويتعين على ما يبدو، التحدث مع كل منهم بصدد اعتراضاته ومشاكله". وقال بوتين: "هذا يحتاج الى تفكير جدي".

بوتين لم يناقش مع مدفيديف امكانية تنفيذه مهام رئيس الدولة بصورة مبكرة

اعلن بوتين انه لم يناقش مع الرئيس الروسي الحالي مدفيديف، امكانية  تنفيذه مهمام رئيس الدولة بصورة مبكرة، قبل انتخابات مار/آذار.

ولدى الاجابة عن سؤال الصحفيين، هل من الممكن ان تجري الامور بهذا السيناريو، اي يصبح رئيسا لروسيا بالوكالة حتى مارس من العام القادم، قال بوتين: "لا، لم نناقش هذا مع دميتري مدفيديف".

واشار في غضون ذلك مبتسما: "اذا طرحت توصية، فاننا سنفكر في الموضوع". واضاف بوتين في الحال انه "لا توجد ضرورة لهذا".

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
تويتر RT Arabic للأخبار العاجلة