الرمحي تغيب عن "العربية" وقرداحي يتهم القناة بالتواطؤ مع إسرائيل

متفرقات

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/575081/

أثار غياب الإعلامية منتهى الرمحي عن برنامج "بانورما" الذي اشتهرت بتقديمه على قناة "العربية" شائعات حول مغادرتها القناة بسبب موقفها المؤيد للثورة السورية، وذلك تزامناً مع تشكيك جورج قرداحي بهذه الثورة واتهامه لـ "العربية" بالتواطؤ مع إسرائيل.

أثار غياب الإعلامية الفلسطينية منتهى الرمحي عن برنامج "بانورما" الذي اشتهرت بتقديمه على قناة "العربية" الكثير من التساؤلات بين معجبيها على صفحات الانترنت، لدرجة انه قد سرت شائعات تفيد بأن الرمحي قد غادرت القناة بكل نهائي، مما أفقد "بانوراما" بريقه ورونقه وجعله مملاً بحسب وصف بعض هؤلاء.

وقد رأى البعض في غياب منتهى الرمحي نتيجة لإعلانها على صفحتها في الـ "فيسبوك" تأييدها للثورة السورية، علماً ان غالبية المراقبين لا يرون تعارضاً  بين ما تنقله شاشة "العربية" وتصريح الإعلامية الشهيرة، خاصة وانها قد نوّهت بأنها تعبر عن موقفها الشخصي وليس موقف الجهة التي تعمل لحسابها.

وكان إعلان موقف منتهى الرمحي عن موقفها إزاء الأحداث في سورية قد أدى الى ارتفاع شعبيتها، اذ تلقت العديد من الرسائل التي تشيد "بموقفها الانساني"، بل وصل الأمر الى رفع صورها في مظاهرات بالقامشلي في الشمال السوري.

أما منتهى الرمحي فلم ترد بشكل مباشر على تساؤلات معجبيها، بل اقتصر ردها على رسالة نشرتها على موقعها عبرت فيها عن أسفها لتونس ومصر وليبيا واليمن والأردن، مضيفة "أعتذر منكم جميعاً يا عرب. فإن دمي سوري قاتم، انتمائي سوري وثورتي سورية وقلبي سوري ولا أستطيع كبت جماح مشاعري بألم سورية. لم أعد أفرق بين انتمائي الفلسطيني والسوري لأن الألم أصبح واحداً والدم النازف واحداً، والفرق الوحيد ان القاتل في فلسطين هو العدو أما القاتل السوري فهو يقتل أخاه. يا سورية التي كدنا لما كايدته من أسى، ننسى أسانا".

الجدير بالذكر ان ربط البعض بين غياب منتهى الرمحي وما اعتبروه رفضاً لموقفها من قِبل قناة "العربية"، تزامن مع اتهام الإعلامي اللبناني المعروف جورج قرداحي القناة بـ "التواطؤ مع إسرائيل".

وقد نشرت "العربية" لقاء قرداحي مع صحيفة "الرأي" الكويتية الذي شكك من خلاله بالثورة السورية وأهدافها، وأكد ان سورية "مستهدفة من قنوات فضائية ومنها العربية" التابعة لشبكة MBC التي كان جورج قرداحي مقدم برنامج "من سيربح المليون" السابق أحد ألمع وجوهها حتى الآونة الأخيرة. واعتبر قرداحي ان "المؤامرة على سورية" ستلحق ضرراً في كل بلاد الشام بحسب وصفه، وان دخول سورية في حالة فوضى سيؤدي الى ضرر كبير بالقضية الفلسطينية والى ان لبنان المنقسم بين مؤيد ومعارض لبشار الأسد سيتحمل فاتورة هذه الفوضى، مما دفع البعض الى القول ان دفاع قرداحي عن النظام الحاكم في دمشق ليس نابعاً إلا من خوفه على بلده لبنان.

وكالات بتصرف "روسيا اليوم"

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
أفلام وثائقية