تشييع زعيم كوريا الشمالية الراحل

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/575067/

جرت في العاصمة الكورية الشمالية بيونغ يانغ الاربعاء 28 ديسمبر/ كانون الاول مراسم تشييع جنازة الزعيم الراحل كيم جونج إيل حيث وضع نعشه الى جانب نعش والده في ضريح كيمسوسان.

جرت في العاصمة الكورية الشمالية بيونغ يانغ الاربعاء 28 ديسمبر/ كانون الاول مراسم تشييع جنازة الزعيم الراحل كيم جونج إيل .

وظهر كيم جين اون زعيم كوريا الشمالية الجديد في الساحة التي تحمل اسم جده كيم ايل سونغ والتي غطتها الثلوج المتساقطة، ظهر ماشيا حاسر الرأس على يمين العربة التي تحمل نعش ابيه.

كما اصطف في الساحة حرس شرف يمثل كافة فصائل القوات المسلحة لكوريا الشمالية اضافة الى الحرس الاحمر المتكون من العمال والفلاحين، كما احتشد على طول الطريق وفي الساحة الالاف من ممثلي المنظمات الاجتماعية.

واول سيارة دخلت الى الساحة كانت ليموزين سوداء وضعت فيها صورة كيم جونغ ايل واكليل ضخم من الزهور، وتبعتها سيارة تحمل النعش ومع دخولها الى الساحة احنى كافة العسكريين رؤوسهم وارتفع نحيب وبكاء المدنيين.

وادى الزعيم الجديد التحية للعسكريين وهو حاسر الرأس، وتبعه تشان سون رئيس لجنة الدفاع اما على الجهة اليسرى لعربة النعش فقد سار ثلاثة من العسكريين.وسار خلف عربة النعش افراد الحرس يحملون بنادق رشاشة وتحيط بهم مركبات عسكرية.

وسارت خلف الجميع العشرات من سيارات المرسيديس وبداخلها قادة الدولة وكبار المسؤولين وقادة القوات المسلحة ومضت بعدها شاحنات تحمل اكاليل الزهور.

وبعد ان اجتاز الموكب ساحة كيم ايل سونغ دخل شارع بيونغ يانغ. حيث تجمهر على جانبيه مئات الالاف من المواطنين الذين بكوا بصوت عال.

وبعد ذلك توجه الموكب الجنائزي الى ضريح كيمسوسان حيث يحفظ الجثمان المحنط للمارشال كيم ايل سونغ اول رئيس لكوريا الشمالية في نعش زجاجي . ومن المقرر ان يتم تحنيط جثمان كيم جونج إيل ايضا ووضعه في نعش زجاجي الى جانب نعش والده.

ان نقل السلطات في كوريا الشمالية من الاب الى الابن يجري بهدف الحفاظ على النظام السائد المبني على اسس الايديولوجيا القومية "زوتشيه"  وكذلك على التقاليد الكونفوشيوسية التي يلتزم بها الكوريون منذ مئات السنين، حتى اشد مما في الصين.

ويشغل كيم يونغ اون حاليا منصب نائب رئيس لجنة الدولة للدفاع في كوريا الشمالية التي كان يرأسها والده الذي وافاه الاجل المحتوم يوم 17 ديسمبر/كانون الاول عن عمر يناهز 69 سنة.

هذا وسينظم صباح يوم الخميس 29 ديسمبر/كانون الاول في ساحة كيم ايل سونغ اجتماع تأبيني يشارك فيه حوالي 100 الف شخص، حيث سيؤدون قسم الولاء للزعيم الجديد كيم يونغ اون الذي مازال شكليا يشغل منصب نائب رئيس لجنة الدفاع، والذي تسميه وسائل الاعلام بقائد الدولة والحزب والقوات المسلحة.

وبموجب ما اعلنته سابقا اللجنة المشرفة على مراسم الدفن، فانه ستطلق المدفعية في بيونغ يانغ ومدن اخرى تحية للفقيد وكذلك ستطلق القطارات والسفن والسيارات صفاراتها ويحني السكان رؤوسهم مدة ثلاث دقائق.

هذا ورفضت كوريا الشمالية استقبال الوفود الاجنبية للمشاركة في مراسيم تشييع ودفن كيم جونغ ايل.

وعرفت جمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية أو كوريا الشمالية أسرة حاكمة واحدة بدأت مع الأب المؤسس كيم إيل سونغ، الذي استمر حكمه نحو نصف قرن ليواصل ابنه الراحل كيم جونغ إيل حكم البلاد بعده على مدى 17 عاما ثم لينتقل الحكم الى الحفيد كيم يونغ أون.

خبير روسي: مراسم تشييع جنازة كيم جونغ إل نوع من الرسالة إلى العالم

وفي حديث لقناة "روسيا اليوم" قال ألكسندر فرونتسوف، الخبير في الشؤون الكورية بمعهد الاستشراق التابع للأكاديمية الروسية للعلوم إنه يمكن اعتبار تشييع جنازة كيم جونغ إل نوعا من الرسالة للعالم مفادها أن الشعب الكوري الشمالي يظل موحدا ومتراصا. مع ذلك أشار الخبير الروسي إلى أن الغرب قد يستغل المرحلة الانتقالية الحالية من أجل زيادة الضغط على بيونغ يانغ.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك