مختل خدم على حاجز لأسبوع وبحوزته صورة فلسطيني محرر بهدف اعتقاله

متفرقات

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/575035/

نجح شاب إسرائيلي مختل عقلياً يبلغ من العمر 21 عاماً بانتحال شخصية رجل أمن من جهاز الأمن الداخلي الـ "شاباك" لمدة أسبوع كامل. وبعد احتجازه وتفتيشه عُثر على صورة أسير فلسطيني حُرر في صفقة "شاليط" أعرب الشاب عن رغبته باعتقاله مجدداً.

نجح شاب إسرائيلي مختل عقلياً يبلغ من العمر 21 عاماً بانتحال شخصية رجل أمن من جهاز الأمن الداخلي الـ "شاباك" لمدة أسبوع كامل، والمشاركة في نشاط الجيش الإسرائيلي على حاجز تفواح القريب من مدينة الخليل في الضفة الغربية، وذلك دون ان يتمكن أي من أفراد الجيش من التعرف على هوية الشاب الحقيقية، على الرغم من انه لدى الشرطة الإسرائيلية ملف حول الشاب بحسب "يديعوت أحرونوت".

وتسبب هذا الاختراق الأمني من طرف شاب مختل عقلياً الى اتهامات متبادلة بين الشرطة والأمن الداخلي، اذ راحت كل جهة تحمل الأخرى مسؤولية الأمر. وفي هذا السياق أشار متحدث باسم الجيش الى ان جنوداً نبهوا الشرطة الى وجود شخص مشكوك بأمره في صفوفهم، دون الإشارة الى تفاصيل ذلك.

من جانبه رد مسؤول في الشرطة بالقول ان دورية شكت بالشاب الذي كان يرتدي زياً عسكرياً وحذاءً مدنياً، فاستجوبته مطالبة إياه بالتعريف عن هويته، لكنه تلعثم في إجاباته المتناقضة وبدا مرتبكاً وهو يدعي أحياناً انه شرطي ويهمس أحياناً أخرى بأنه من وحدة تجنيد العملاء في جهاز الـ "شاباك".

وأكدت مصادر أمنية ان الشاب ليس مسجلأً في صفوفها مشيرة إلا انه حين تفتيشه وجدت بحوزته صورة أسير فلسطيني، أطلق سراحه في إطار صفقة تحرير جلعاد شاليط، وانه كان يرغب باعتقال هذا الشخص تحديداً.

ليست هذه الحالة الأولى التي يدّعي الشاب القادم من مدينة حيفا في شمال إسرائيل انه جندي، اذ سبق وان أعتقل حين كان يحاول الالتحاق بحافلة جنود وتمكن بالفعل من التسلل الى الحافلة، وحينما طلب منه ان يظهر أوراقه الشخصية تجاهل ذلك لانشغاله بكيل الشتائم للجنود.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
أفلام وثائقية