مسؤول كوري شمالي: الشعب يربط مستقبله بالرفيق كيم يونغ أون

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/575031/

نقلت وكالة الأنباء الروسية "إيتار-تاس" عن المسؤول في الوكالة التلغرافية المركزية لجمهورية كوريا الديموقراطية الشعبية لي تشخول سو أن الشعب الكوري "يربط مستقبله بالرفيق كيم يونغ أون".

نقلت وكالة الأنباء الروسية "إيتار-تاس" عن المسؤول في الوكالة التلغرافية المركزية لجمهورية كوريا الديموقراطية الشعبية لي تشخول سو أن الشعب الكوري "يربط مستقبله بالرفيق كيم يونغ أون". وشبه لي تشخول في حديث لـ"إيتار-تاس" يوم 27 ديسمبر/كانون الأول كيم يونغ أون بأبيه المتوفى كيم جونغ إل، وقال إنه مثل أبيه "يعتبر خدمة الشعب واجبا عليه".

وقال المسؤول الكوري الشمالي إنه "يثق في أن كيم يونغ أون، الخليف العظيم لمؤسس الدولة كيم إل سونغ وكيم جونغ إل هو الذي سيحول كوريا السونغونية (من كلمة "سون غون" الكورية التي يمكن ترجتمتها كـ"أولوية الجيش") إلى دولة اشتراكية قوية".

وأعرب المسؤول عن أمله في أن يستمر توطيد العلاقات الروسية الكورية الشمالية خلال فترة حكم كيم يونغ أون.

جاءت هذه التصريحات عشية تشييع جنازة الزعيم الكوري الشمالي المتوفى المقررة يوم 28 ديسمبر/كانون الأول.

ولا يزال آلاف المواطنين يتوافدون إلى ساحة كيم إل سونغ في وسط بيونع يانغ لوضع الزهور أمام صورته الضخمة. وأمر كيم يونغ أون بتوزيع مشروبات ساخنة مجانا للوافدين وتنظيم مراكز مؤقتة لتقديم العناية الطبية العاجلة في الساحة. كما يتوافد المواطنون إلى التمثال العملاق لمؤسس الدولة كيم إل سونغ في بيونغ يانغ للتعبير عن أساهم لوفاة ابنه الزعيم من الإنهاك الكبير، حسب ما أعلنته السلطات الكورية الشمالية.

وقد زار كيم يونغ أون يوم 26 ديسمبر/كانون الأول مجمع كيم سو سان التذكاري حيث يرقد رفات كيم جونغ إل لإحياء ذكرى أبيه، كما استقبل وفدا كوريا جنوبيا غير رسمي وصل إلى بيونغ يانغ لتقديم التعازي.

هذا وأفادت قناة "فينيكس" التلفزيونية في هونغ كونغ أن كيم جونغ نام، الابن الأكبر لكيم جونغ إل يوجد حاليا تحت حراسة دائمة في بكين، حيث وصل قبل أيام من مدينة مكاو الصينية التي اختارها للإقامة منذ سنوات. والمعروف أن كيم جونغ نام هو رجل أعمال لا يهتم بالسياسة. ولا يوجد حتى الآن أي تأكيد لمشاركته في مراسم جنازة أبيه.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك