طلاق غيبسون يكلفه نصف ثروته ونصف أرباح أفلامه المستقبلية

متفرقات

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/574974/

أصدرت إحدى محاكم لوس أنجيليس حكماً يقضي بانفصال الممثل الأمريكي الشهير ميل غيبسون عن زوجته روبين مور. وبحسب الحكم ستحصل مور على نصف ثروة غيبسون التي تقدر بـ 850 مليون دولار، بالإضافة الى نصف ما سيتقاضاه الرجل عن كل عمل سينمائي سيشارك به في المستقبل

أصدرت إحدى محاكم لوس أنجيليس حكماً يقضي بانفصال الممثل الأمريكي الشهير ميل غيبسون عن زوجته روبين مور بعد علاقة زوجية جمعت بينهما لمدة 30 عاما. وبحسب القرار القضائي فإن مور ستحصل على نصف ثروة غيبسون التي قدرت في عام 2006 بـ 850 مليون دولار.

ولم تكتف المحكمة بذلك بل قررت ان طليقة أحد ألمع نجوم السينما في هوليوود ستحصل كذلك على نصف ما سيتقاضاه الرجل عن كل عمل سينمائي سيشارك به في المستقبل، وهو شرط يظل قائماً طالما غيبسون على قيد الحياة.

يعتبر المبلغ الذي ستحصل عليه طليقة غيبسون التي أنجبت منه 7 أطفال أحد أكبر الأرقام التي سجلت في تاريخ حالات الطلاق في مصنع الأحلام بحسب مجلة "بيبول" الأمريكية.

يُذكر ان غيبسون ومور لم يوقعا عقد زواج قبل الارتباط في عام 1980، ولم يحدد أي منهما على الآخر شروطاً جزائية توجب بتقاسم الثروة المشترك فيحال الطلاق. لكن القوانين السائدة في ولاية كاليفورنيا تقف الى جانب الزوجة الراغبة بالطلاق، خاصة اذا رزق الزوجان بأطفال.

الجدير بالذكر انه وحتى سنوات قليلة مضت كانت أسرة غيبسون - مور تعد أسرة نموذجية في هوليوود، وكان ميل غيبسون يوصف بالزوج والأب المثالي الى ان ظهرت شائعات عن احتمال طلاقهما في عام 2006، عززها اتخاذ كل منهما منزلاً خاصاً يعيش فيه قبل عامين.

وبقضية الطلاق يختتم غيبسون عاماً حافلاً بالخلافات القانونية التي سلط الإعلام الضوء عليها، منها خلاف دام شهر مع صديقته المغنية الروسية أوكسانا غريغوريفا، التي استطاع غيبسون ان يتوصل الى اتفاق معها بشأن تربية ابنتهما لوتشيا البالغة من العمر عاماً.

شارك ميل غيبسون الذي ولد في نيويورك وعاش منذ سن الـ 12 في أوستراليا حيث لمع نجمه بالعديد من الأفلام أشهرها "ماكس المجنون"، ومن ثم عاد الى بلاده في منتصف الثمانيات ليؤسس مرحلة جديدة في حياته الفنية، ويمثل ويخرج وينتج الكثير من الأعمال السينمائية التي حازت رضا النقاد، ليحرز ميل غيبسون جائزة "الأوسكار" عن فيلمه "القلب الشجاع" في عام 1995، بالإضافة الى انها حققت نجاحاً جماهيرياً واسعاً كفيلم "آلام المسيح" الذي أخرجه وأنتجه الممثل والمخرج الشهير في عام 2004، والذي يعد أحد أنجح المشاريع المالية اذ ان تكلفته لم تتجاوز 30 مليون دولار في حين عاد على غيبسون بأرباح بلغت 611 مليون دولار.

ويمتلك ميل غيبسون البالغ من العمر 55 عاماً إحدى جزر الفيجي وكان قد اشتراها قبل 6 أعوام مقابل 15 مليون دولار، وكان قد تنازل لروبين مور قبل الطلاق عن حقه بملكية منزلين في ماليبو تبلغ قيمتهما 22,5 مليون دولار.

المصدر "إيتار - تاس"

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
أفلام وثائقية