شركات الطاقة الروسية على استعداد لاستئناف انشطتها في ليبيا

أخبار العالم العربي

وزير الطاقة الروسي سيرغي شماتكووزير الطاقة الروسي سيرغي شماتكو
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/574972/

أعلن وزير الطاقة الروسي سيرغي شماتكو ان شركات الطاقة الروسية على استعداد لاستئناف انشطتها في ليبيا. جاء ذلك في مقابلة صحفية مع قناة "روسيا 24" الروسية.

أعلن وزير الطاقة الروسي سيرغي شماتكو ان شركات الطاقة الروسية على استعداد لاستئناف انشطتها في ليبيا. جاء ذلك في مقابلة صحفية مع قناة "روسيا 24" الروسية.

وفي رده على سؤال حول جاهزية شركات الطاقة الروسية لاستمرار العمل في هذا البلد بشمال افريقيا قال الوزير: "جاهزون، بطبيعة الحال جاهزون"

وأوضح الوزير بان عددا من اللقاءات قد اجري مع السلطات الليبية الجديدة وكذلك مع ممثلي شركات النفط الوطنية الليبية بهدف العودة التدريجية للشركات الروسية الى العمل.

وكان نائب وزير الطاقة الروسي اناتولي يانيكوفسكي قد افاد منتصف ديسمبر/كانون أول الجاري ان وزارة الطاقة تعول ان تتمكن الشركات الروسية من استئناف عملها في ليبيا حتى منتصف عام 2012، مؤكدا في ذات الوقت ان ليس هنالك طرف في ليبيا تستطيع الوزارة اجراء الحوار معه حول استئناف العمل من قبل الشركات الروسية.

وكما صرح شماتكو في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي فان روسيا وليبيا قد خططتا  لمناقشة شروط استئناف العمل من قبل الشركات الروسية في المستقبل القريب، اعتمادا على القاء مع رئيس شركة النفط الوطنية الليبية، حيث افاد عن مبادرة لمناقشة الشروط التي تتمكن الشركات الروسية وفقها الاستمرار بنشاطها في ليبيا.

وكان رئيس الوزراء الليبي الجديد عبد الرحيم الكيب قد صرح في وقت سابق ان الحكومة الليبية الجديدة تعترف بكافة العقود الموقعة مع روسيا، وكذلك جميع الاتفاقيات السياسية الدولية السابقة.

يذكر ان الشركات الروسية كانت تنفذ قبل بدء الاحداث في ليبيا مجموعة من العقود ذات المنفعة. وكان الاكبر من بينها لدى شركة شكك الحديد الروسية (ار جي دي)، حيث عرض على الشركة الروسية العملاقة مد خد سكك سريع بين مدينتي سرت وبنغازي بطول 550 كيلومتر. هذا بالاضافة الى ان الشركات الروسية مثل "غازبروم" و "تات نفط" كانت تعمل في الجماهيرية.

ويقدر استثمار الشركات الروسية في المشاريع الليبية بليار دولار، فيما امتلكت "روس ابورون اكسبورت" عقودا لتصدير بعض انواع الاسلحة لليبيا.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية