الهاشمي: المالكي لن يقبل بوجود أي معارضة.. وسورية وإيران تلعبان دورا كبيرا بالعراق

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/574945/

أعلن طارق الهاشمي نائب الرئيس العراقي في حوار مع صحيفة "الشرق الأوسط" أن رئيس الوزراء نوري المالكي لن يقبل بوجود أي معارضة من أي نوع بعد انسحاب الأمريكيين. كما قال الهاشمي إن سورية وإيران في الحقيقة تلعبان دورا كبيرا في صناعة القرار بالعراق.

 

أعلن طارق الهاشمي نائب الرئيس العراقي في حوار مع صحيفة "الشرق الأوسط" أن رئيس الوزراء نوري المالكي لن يقبل بوجود أي معارضة من أي نوع بعد انسحاب الأمريكيين، وسيسعى لتكريس إدارة الدولة بيد رجل واحد وحزب واحد.

وقال الهاشمي إن "العراق أصبح في وضع صعب للغاية.. هذا الرجل فجر أزمة وطنية من العيار الثقيل ليس من السهولة تداركها.. هذا الرجل فجر أزمة لها بعدها السياسي والطائفي الواضح، وثبت اليوم لكل مراقب أن الرجل ليس رجل توافقات سياسية ولا يؤمن باستقلالية القضاء ولا بنزاهة القضاء ولا يريد أن يقبل صوتا معارضا".

وكشف في الحوار الذي أجري معه في مقره الحالي في إقليم كردستان أنه لا يستبعد "التدخل الأجنبي في ما حصل، ولست وحدي من يقول هذا، بل إن إيران نفسها تقول إننا أصبحنا اللاعب الرئيسي الوحيد في الساحة العراقية بعد خروج الأمريكيين. واليوم سورية أيضا لديها تأثير كبير على صناعة القرار في العراق.. هاتان الدولتان في الحقيقة تلعبان دورا في صناعة القرار بالعراق؛ لذلك لا أستبعد أن تكونا على الأقل قد دفعتا باتجاه إحراج الهاشمي والإساءة إلى سمعته في هذا الظرف الصعب".

وقال: "أنا هنا اليوم بأمر إداري صادر عن رئيس الجمهورية، وبالتالي أنا هنا أمارس مهامي وواجباتي كنائب لرئيس الجمهورية، ومن حقي أن أتحرك داخل العراق وخارجه من دون ضغوط، وأنا لست موظفا في رئاسة الوزراء، وكان على المالكي أن يحترم هيبة رئيس الجمهورية".

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية