بوش: أولمرت طلب مني ضرب مفاعل دير الزور ولم أمنحه الضوء الأخضر لذلك

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/57492/

كشف الرئيس الأمريكي السابق جورج بوش في كتابه الجديد الذي سينشر الأسبوع المقبل، إن رئيس الوزراء الاسرائيلي آنذاك إيهود أولمرت طلب منه ضرب موقع دير الزور في سورية عام 2007. ونقلت وكالة "رويترز" عن مذكرات بوش، أنّه قرر في نهاية الأمر الإمتناع عن ذلك على الرغم من الشكوك بأن سورية تبني في الموقع منشأة نووية.

كشف الرئيس الأمريكي السابق جورج بوش في كتابه الجديد الذي سينشر الأسبوع المقبل، إن رئيس الوزراء الاسرائيلي آنذاك إيهود أولمرت طلب منه ضرب موقع دير الزور في سورية عام 2007.
ونقلت وكالة "رويترز" عن مذكرات بوش، أنّه قرر في نهاية الأمر الإمتناع عن ذلك على الرغم من الشكوك بأن سورية تبني في الموقع منشأة نووية.
وتابع بوش في كتابه "نقاط القرار" الذي يصدر يوم الثلاثاء المقبل إنه بعد فترة وجيزة من تلقيه تقريرا استخباريا أشار الى قيام سورية ببناء منشأة نووية في منطقة صحراوية شرقي البلاد، أجرى مكالمة هاتفية مع أولمرت، طالب خلالها الأخير من بوش مهاجمة المنشأة وقال: "جورج، أطلب منك تفجير المنشأة".
وكشف بوش أيضاً إنه تمت مناقشة إمكانية انزال قوات عسكرية خاصة في المكان في عملية سرية لكنه تراجع عن ذلك بسبب المخاطر التي تترتب على عملية من هذا النوع. 
وتابع بوش إنه رد على طلب اولمرت بالقول: "لا يمكنني تبرير مهاجمة دولة سيادية، فقط في حال أكدت وكالات الإستخبارات وقالت إن هذا برنامج لتطوير اسلحة نووية".
ولفت بوش الى أن أولمرت خاب أمله من رده بأن من المفضل اعتماد استراتيجية دبلوماسية مع سورية بموازاة التهديد بإستعمال القوة. فرد أولمرت، حسب بوش، إن "استراتيجيتك تقلقني جداً".
ونفى بوش في كتابه أن يكون قد منح الضوء الأخضر لأولمرت لمهاجمة دير الزور، قائلا إن أولمرت لم يطلب منه ذلك وإنه تصرف وفق ما اعتقد إنه في صالح أمن اسرائيل.
وانهى بوش بأن قرار أولمرت بمهاجمة المنشأة السورية كان بمثابة تعويض عن فقدانه الثقة بالإسرائيليين خلال الحرب على لبنان في عام 2006.

المصدر: وكالة رويترز

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية