طوكيو وبكين تؤكدان سعيهما الى ضمان الامن والاستقرار في شبه الجزيرة الكورية

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/574873/

أكد رئيس الوزراء الياباني يوشيهيكو نودا لنظيره الصيني وين جيباو في بكين ان "ضمان الامن والاستقرار في شبه الجزيرة الكورية يعتبر هدفا مشتركا لليابان والصين". ويقوم نودا بأول زيارة له الى الصين منذ توليه المنصب، وتأتي زيارته  على خلفية الاوضاع المتوترة في المنطقة بعد وفاة الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ ايل.

أكد رئيس الوزراء الياباني يوشيهيكو نودا لنظيره الصيني وين جيباو ان "ضمان الامن والاستقرار في شبه الجزيرة الكورية يعتبر هدفا مشتركا لليابان والصين"، مشددا على نية بلاده مواصلة التعاون مع بكين من اجل حل قضايا المنطقة. جاء هذا التصريح خلال لقاء جمع بين نودا ورئيس مجلس الدولة الصيني في بكين يوم 25 ديسمبر/كانون الاول، وذلك في اطار اول زيارة لنودا الى الصين بعد توليه المنصب في ايلول/سبتمبر الماضي.

واضاف نودا ان طوكيو تسعى الى "التعاون الوثيق مع الصين حول عدة قضايا متعلقة بكوريا الشمالية، وضمنا قضية اختطاف المواطنين اليابانيين على ايدي المخابرات الكورية الشمالية وايضا الملف النووي الكوري الشمالي". وقد اتفق الجانبان على "تعزيز التعاون الثنائي في مجال ضمان الامن الاقليمي".

يذكر ان زيارة نودا الى الصين تأتي على خلفية الاوضاع المتوترة في المنطقة بعد وفاة الزعيم الكوري الشمالي  كيم جونغ ايل، علما انه لدى طوكيو مخاوف جدية من احتمال اقدام بيونغ يانغ على اعمال استفزازية عسكرية على الحدود بهدف تعزيز مواقف كيم جونغ اون الذي تولى مهام السلطة خلفا لأبيه. وتعتبر الحكومة اليابانية الصين وسيطا محتملا بين طوكيو وبيونغ يانغ وعامل ردع في حالة زيادة حدة التوتر في المنطقة، وذلك بفضل ما تتمتع به الصين من نفوذ في كوريا الشمالية باعتبارها دولة صديقة وحليفة لبيونغ يانغ.

المصدر: وكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك