الإخوان يسيطرون على مقاعد البرلمان المصري يليهم السلفيون بظهور نتائج المرحلة الثانية

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/574831/

نقل موفد "روسيا اليوم" إلى القاهرة أن رئيس اللجنة القضائية العليا في مصر المستشار عبد المعز إبراهيم أكد في مؤتمر صحفي عقده ظهر اليوم أن إجمالي عدد الناخبين المسجلين في السجلات الانتخابية في المرحلة الثانية من الانتخابات البرلمانية 17 مليون و383 ألفًا و117 ناخبًا، بينما شارك منهم  7 ملايين و 489 ألفا و191 ناخبا فقط في عمليات الاقتراع.

نقل موفد "روسيا اليوم" إلى القاهرة أشرف الصباغ أن رئيس اللجنة القضائية العليا في مصر المستشار عبد المعز إبراهيم أكد في مؤتمر صحفي عقده ظهر اليوم أن إجمالي عدد الناخبين المسجلين في السجلات الانتخابية في المرحلة الثانية من الانتخابات البرلمانية 17 مليون و383 ألفًا و117 ناخبًا، بينما شارك منهم  7 ملايين و 489 ألفا و191 ناخبا فقط في عمليات الاقتراع.

وأضاف أن الأصوات الصحيحة بلغت 7 ملايين و136 ألفا و556 صوتا، بينما كانت الأصوات الباطلة 362 ألفًا و635 صوتًا. اما نسبة المشاركة في الجولة الثانية فبلغت 43 %.

من جهة أخرى لا جديد تقريبا فى نتائج جولة الإعادة للمرحلة الثانية من الانتخابات، إذ انفرد حزب "الحرية والعدالة" التابع للإخوان المسلمين بالصدارة، يليه بفارق كبير حزب "النور" السلفى، وأخيرا تجمع "الكتلة" والأحزاب الأخرى والمستقلون الذين تتفاوت الفروق بينهم. وحصد حزب "الحرية والعدالة" فى المرحلة الثانية 40 مقعدا فرديا من أصل 60 مقعدا، هى كل مقاعد المرحلة، وذلك بنسبة الثلثين بالضبط. اللافت أن هذه هي النسبة ذاتها التي جمعها الحزب في مقاعد الفردي من المرحلة الأولى، إذ حصد 36 مقعدا من أصل 56، مع مراعاة أن هناك مقعدين لم يحسما بعد في دائرة الساحل. وإذا كان الإخوان حافظوا تقريبا على نسبة المقاعد الفردية في المرحلتين، فإن حزب "النور" السلفي حقق تقدما نسبيا، إذ فاز مرشحوه في المرحلة الثانية بـ 6 مقاعد فردية، لكن غرفة عمليات الحزب رفعتها إلى 12 مقعدا، بعدما ضمت إليها 6 من مرشحي حزب البناء والتنمية، الذراع السياسية للجماعة الإسلامية، الذين نجحوا في السويس، وسوهاج، وأسوان. وفي المرحلة الأولى لم ينجح من مرشحي "النور" على المقاعد الفردية سوى أربعة فقط، ليكون إجمالي مقاعد النور الفردية في المرحلتين 10 مقاعد. ووحدها القائمة التي رفعت تمثيل السلفيين داخل البرلمان إلى 6 أضعاف تقريبا.

وبالتالي فإن مفاجأة الأحزاب الإسلامية الجديدة هى حزب البناء والتنمية، الذراع السياسية للجماعة الإسلامية، إذ أصبح له تحت قبة البرلمان 9 نواب حصدوا مقاعدهم الفردية فى المرحلتين "3 فى المرحلة الأولى، و6 فى المرحلة الثانية"، ليجىء في المركز الثالث متفوقا على حزب الوفد الذي حصد مقعدًا واحدًا في الفردى، وجاء "البناء والتنمية" بفارق مقعد واحد فقط عن حزب النور الذى ضاعفت القوائم تمثيله في البرلمان 6 مرات.

أما القوائم، فقد تم حسم 92 مقعدا في الجولة الأولى من المرحلة الثانية، بواقع 43 للحرية والعدالة، و28 للنور، و10 للوفد، و8 للكتلة، ومقعدين للثورة مستمرة، ومقعد واحد للإصلاح والتنمية، أما الـ18 مقعدا التي تأجلت انتخاباتها في ثلاث دوائر بالبحيرة، والمنوفية، وسوهاج إلى الإعادة، إضافة إلى دائرة الإسماعيلية التي تأجل إعلان نتيجتها بسبب أخطاء في عمليات الفرز، فكانت نتائجها كالتالي: 11 مقعدا للإخوان، و9 للنور، و4 للوفد، و3 للكتلة ومقعد واحد لحزب الاتحاد. وهكذا يكون إجمالي عدد مقاعد القائمة التي جمعها الإخوان في المرحلة الثانية 54 مقعدا، بينما جمع حزب "النور" 37، وحزب "الوفد" 14، والكتلة 11.

أما النتيجة الإجمالية للمقاعد الفردية والقائمة في المرحلتين للأحزاب والتجمعات الرئيسية في الانتخابات،فهي كالتالي: الحرية والعدالة 174 مقعدا "80 مرحلة أولى + 94 مرحلة ثانية"، النور 75 مقعدا "32 مرحلة أولى + 43 مرحلة ثانية"، الكتلة 32 مقعدا "20 مرحلة أولى + 12 مرحلة ثانية"، والوفد 26 مقعدا "12 مرحلة أولى + 14 مرحلة ثانية".


تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية