العراق.. التوقيع على ميثاق الشرف لارساء العلاقة بين القوى السياسية

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/574824/

وقع سياسيون واكاديميون ورجال دين عراقيون يوم السبت 24 ديسمبر/كانون الاول ميثاق الشرف الوطني ينص على محاربة التطرف ويدعو الى الوحدة الوطنية، وذلك بمبادرة من الزعيم الشيعي مقتدى الصدر.

وقع سياسيون واكاديميون ورجال دين عراقيون يوم السبت 24 ديسمبر/كانون الاول ميثاق الشرف الوطني ينص على محاربة التطرف ويدعو الى الوحدة الوطنية، وذلك بمبادرة من الزعيم الشيعي مقتدى الصدر.

وجرى التوقيع على الميثاق خلال احتفال في بغداد، اعلن خلاله ان قوى سياسية اخرى ستوقع لاحقا بدورها على هذا الميثاق.

وقال صلاح العبيدي الناطق الرسمي باسم التيار الصدري  إن الميثاق الوطني الذي دعا إليه مقتدى الصدر هو ميثاق لإرساء السلام والأمان في عموم محافظات العراق، ونشكر جميع الحاضرين لتلبيتهم الدعوة للتوقيع على الميثاق.

وحضر مراسيم التوقيع رئيس التحالف الوطني إبراهيم الجعفرى، ورئيس البرلمان الأسبق محمود المشهداني، ورئيس كتلة ائتلاف دولة القانون البرلمانية خالد العطية، وعدد من أعضاء مجلس النواب والأكاديميين والشخصيات السياسية والاجتماعية.

وسبق وان قدمت وفود من التيار الصدري نسخا من ميثاق الشرف إلى الكتل السياسية من أجل مناقشته وتعديله والموافقة عليه والذي يحدد العلاقة بين مختلف أطياف الشعب العراقي بعد الانسحاب الأمريكي.

ويشمل ميثاق الشرف الوطني 13 فقرة، تنص على "صون مال وعرض كل العراقيين لا سيما من قال الله اكبر"، واعتبار "كل الطوائف الدينية والاثنيات العراقية اخوة في الوطن والانسانية".

ويحمي الميثاق "الطقوس والعادات لكل طائفة دينية"، ويمنع "الخطب والمقالات والتصريحات والمؤتمرات والاجتماعات وكل ما من شأنه اثارة الفتن والنعرات الطائفية"، كما يمنع "الاعتداء على الكنائس والمساجد".

ويدعو الميثاق الى "التربية والتثقيف على الوحدة الوطنية"، مؤكدا "على التعايش السلمي بين ابناء الشعب العراقي ومع دول الجوار وجميع المسلمين".

وينص الميثاق كذلك على "العمل لتأسيس مجلس عٌلمائي موحد يسعى لجمع الاحاديث المشتركة الفكرية التي تنبذ العنف" على ان "يكون العمل السياسي باعثا على الوحدة الوطنية ومرسخا لها"، بالاضافة الى "مقاطعة المتطرفين".

ويدعو الى "محاربة كل انواع الفساد والمحافظة على ثروات العراق من الهدر، وتقسيم الثروات بالعدل".

وبحسب نص الميثاق، سيتم "تشكيل لجنة عٌلمائية لمتابعة بنود الميثاق من خلال اجتماعات دورية"، وسيجري عقد "اجتماع طارئ في اوقات الازمات والمخاطر".

البارزاني يبحث مع السفير الامريكي الازمة السياسية في العراق

في سياق آخر اتفق رئيس اقليم كردستان العراق مسعود البارزاني مع السفيرالأميركي في بغداد جيمس جيفري على ضرورة عقد اجتماع موسع لقادة الكتل السياسية العراقية للبحث عن حل للأزمة السياسية الراهنة في البلاد.

وقال بيان صادر عن رئاسة اقليم كردستان إن "مسعود البارزاني التقى مع السفير الأميركي لدى بغداد جيمس جيفري في مدينة دهوك، وبحث معه تطورات العملية السياسية في العراق والعقبات والأزمات التي تعترضها وسبل معالجتها".

واضاف "أن الجانبين اكدا على اهمية عقد اجتماع موسع لقادة الكيانات السياسية لمعالجة المشاكل والخروج من الازمة الراهنة".

وكانت الأزمة بين كتاتي "العراقية" و"دولة القانون" تفجرت عندما قررت الأولى تعليق مشاركة نوابها في جلسات البرلمان ووزرائها في اجتماعات مجلس الوزراء على خلفية طلب المالكي من مجلس النواب سحب الثقة عن نائبه صالح المطلك(القائمة العراقية)، واتهام نائب رئيس الجمهورية طارق الهاشمي_القائمة العراقية) بموجب مذكرة قضائيه بالارهاب، واصدار امر بالقبض عليه للتحقيق معه في ضوء اعترافات ادلى بها 3 من افراد حمايته.

محلل عراقي: تم التوقيع على ميثاق الشرف

قال المحلل السياسي إحسان الشمري في اتصال مع قناة "روسيا اليوم" إن ميثاق الشرف الوطني تم التوقيع عليه من قبل جميع الكتل السياسية. واشار الى أن الأزمة الحالية اخذت طابعا طائفيا.

محلل سياسي: التوقيع هو مرحلة اولى فقط

بدوره اشار المحلل السياسي صادق الشمري في حديث لـ"روسيا اليوم" ان "التوقيع هو مرحلة اولى لميثاق الشرف والمسألة امامها تعديلات ومن المبكر الحديث عن الاتفاق النهائي حول بنود الميثاق".

مستشار في الكونغرس: على التيارات السياسية العراقية ان تتفق فيما بينها من اجل الحفاظ على وحدة البلاد

قال الدكتور وليد فارس المستشار في الكونغرس الامريكي في اتصال هاتفي بقناة "روسيا اليوم" تعليقا على الازمة السياسية في العراق ان ما يثير قلق واشنطن هو انهيار الوضع الامني بالبلاد، مشيرا الى ان ذك سيكون له اثر على الصراع الانتخابي. واضاف قوله ان "السؤال سيكون ماذا فعلنا على مدى السنوات السبع الاخيرة لنرى هذه النتائج اليوم".

واعرب المستشار عن اعتقاده بانه من الواضح ان رئيس الوزراء العراقي نري المالكي لن يتخلى عن السلطة، وبالتالي هو لا يرى حلا سياسيا قريبا. كما يعتقد انه المسألة ليست طائفية، والقضية هي بين التيارات السياسية، ويجب ان تتفق هذه التيارات فيما بينها اذا ارادت ان يبقى العراق دولة وحدة.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية