هيئة الطيران الإماراتية تشكك في إعلان القاعدة مسؤوليتها عن تحطم طائرة أمريكية

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/57481/

أعلنت هيئة الطيران بدولة الإمارات العربية يوم السبت 6 نوفمبر/تشرين الثاتي انها بدأت تحقيقاً في إعلان القاعدة مسؤوليتها عن تحطم طائرة تابعة لشركة UPS الأمريكية في دبي في سبتمبر/أيلول الماضي، ولكنها لم تجد أي صلة حتى الآن.

أعلنت هيئة الطيران بدولة الإمارات العربية يوم السبت 6 نوفمبر/تشرين الثاتي انها بدأت تحقيقاً في إعلان القاعدة مسؤوليتها عن تحطم طائرة تابعة لشركة UPS الأمريكية في دبي في سبتمبر/أيلول الماضي، ولكنها لم تجد أي صلة حتى الآن.
وقال سيف السويدي مدير عام الهيئة العامة للطيران المدني ، إنه لا يوجد حتى الآن دليل يربط تحطم الطائرة الامريكية بهجوم إرهابي، ولا يوجد دليل على وجود مواد ناسفة على متنها.
وأضاف أن هذا لا يعني أنه لن يتم أخذ هذا الإعلان على محمل الجد، وأن الهيئة تحقق في هذا الإعلان.
وكان تنظيم القاعدة في شبه جزيرة العرب قد تبنى يوم الجمعة الماضي إرسال الطردين المفخخين اللذين عثر عليهما في بريطانيا ودبي، وتفجير طائرة الشحن الامريكية التي تحطمت في دبي في سبتمبر/أيلول الماضي.
الرياض حذرت واشنطن من خطر هجوم بالطرود المفخخة
ذكرت صحيفة "نيو يورك تايمز" الأمريكية يوم الجمعة أن المملكة العربية السعودية حذرت يوم 9 أكتوبر/تشرين الأول الحكومة الأمريكية من تحضير تنظيم القاعدة في اليمن اعتداء ضد الولايات المتحدة باستخدام الطائرات.
واوردت الصحيفة نقلا عن مسؤولين أمريكيين واوروبيين لم تسمهم ان اجهزة الاستخبارات السعودية وجهت سلسلة تحذيرات الى مسؤولين في الاستخبارات ومكافحة الارهاب في بريطانيا والمانيا والولايات المتحدة بدءا من يوليو/تموز الماضي.
وكان اول هذه التحذيرات ذا طابع عام ويتحدث عن خطر اعتداء محتمل ضد الولايات المتحدة او اوروبا.
وفي التاسع من اكتوبر/ تشرين الاول، قدمت اجهزة الاستخبارات السعودية معلومات استخبارية اكثر تفصيلا بكثير افادت فيها ان القاعدة في اليمن انهت قبل 4ايام التحضير لاعتداء يستهدف الولايات المتحدة او اوروبا بواسطة طائرة او اثنتين على الارجح بشكل متزامن.
وجاء هذا التحذير بعد ايام قليلة من ضبط الاستخبارات الأمريكية نهاية سبتمبر/ ايلول طرودا مشبوهة مرسلة من اليمن وموجهة الى شيكاغو شمال الولايات المتحدة. ووصفت الاستخبارات الأمريكية هذه الطرود بانها كانت بمثابة تجربة أولية قبل إرسال الطرود المفخخة، من أجل معرفة الوقت الذي سيستغرقه وصول الطرد والطريق الذي تسلكه الطائرات اثناء نقل الشحنة بحيث يتم توقيت تفجير الطرد اثناء تحليق الطائرة فوق مدينة شيكاغو او غيرها من المدن الكبيرة لاحداث اكبر ضرر ممكن.
وفي 28 اكتوبر/ تشرين الاول، حذر مسؤولون سعوديون الحكومة الأمريكية من ان القنابل قد تكون موجودة داخل طائرات للشحن متجهة الى الولايات المتحدة، داعين المسؤولين في الولايات المتحدة ودول اخرى عدة الى البدء باعمال تفتيش في كل الاتجاهات.
وتم ضبط طردين مفخخين موجهين الى مؤسستين يهودية في شيكاغو ومجهزين للانفجار في 29 اكتوبر/ تشرين الاول في طائرتين في دبي وبريطانيا.
وشكرت الولايات المتحدة على الفور السعودية لمساعدتها التي سمحت برأي واشنطن بكشف التهديد.
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك