قطاع التعدين الروسي والانضمام لمنظمة التجارة العالمية

مال وأعمال

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/574751/

ضمن سلسلة التقارير، التي تعدها قناة "روسيا اليوم"  حول سلبيات وإيجابيات انضمام روسيا إلى منظمة التجارة العالمية وانعكاساته على القِطاعات الاقتصادية المختلفة، نتناول هنا قطاع التعدين وبالدرجة الأولى شركات إنتاج الفولاذ بأصنافه المختلفة.

ضمن سلسلة التقارير، التي تعدها قناة "روسيا اليوم"  حول سلبيات وإيجابيات انضمام روسيا إلى منظمة التجارة العالمية وانعكاساته على القِطاعات الاقتصادية المختلفة، نتناول هنا قطاع التعدين وبالدرجة الأولى شركات إنتاج الفولاذ بأصنافه المختلفة.

قد يكون قطاع التعدين الروسي أبرز المستفيدين من انضمام روسيا إلى منظمة التجارة العالمية.. ويخص ذلك بالدرجة الأولى شركات إنتاج الفولاذ بأصنافه المختلفة، ويعزى سبب ذلك إلى ارتفاع فرص تصدير منتجات الفولاذ إلى الخارج بعد الانضمام. فمن جهة، تنخفض إمكانية فرض سياسات حمائية على صادرات الفولاذ الروسية في دول الاستهلاك.. ومن جهة أخرى، ينتظر إلغاء أنظمة الحصص التي تحكمت بتلك الصادرات في أوروبا على سبيل المثال. وسيزيد إلغاء نظام الحصص في أوروبا، من دخل شركات الفولاذ الروسية، على خلفية ارتفاع أسعار الفولاذ في هذه السوق مقارنة بغيرها.. بيد أن انفتاح منتجي الفولاذ الروس هذا على أسواق الخارج، قد يؤثر على مستهلكي الفولاذ في الداخل.. وأبرز هؤلاء هي شركات إنتاج الأنابيب.

المزيد من التفاصيل في تقريرنا المصور

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
تويتر على روسيا اليوم