قراءة عصرية لإحدى روائع المسرح من القرن التاسع عشر

الثقافة والفن

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/574743/

مسرح الأمم يستعد لتقديم عمله الجديد. مسرحية "فريكين جولي" عن أجواء عيد رأس السنة أصبحت بمثابة هدية من المخرج الألماني المعروف توماس أوسترماير يقدمها لجمهور موسكو بالتعاون مع نجوم المسرح الروسي يفغيني ميرونوف وتشولبان خاماتوفا.

مسرح الأمم يستعد لتقديم عمله الجديد. مسرحية "فريكين جولي" عن أجواء عيد رأس السنة أصبحت بمثابة هدية من المخرج الألماني المعروف توماس أوسترماير يقدمها لجمهور موسكو بالتعاون مع نجوم المسرح الروسي يفغيني ميرونوف وتشولبان خاماتوفا.

مسرحية "فريكين جولي" كتبها المسرحي السويدي الكبير أوغست ستريندبيرغ عام 1888. هذه المسرحية التي تحكي قصة ابنة كونت أصبحت لليلة واحدة عشيقة لسائس خيل والدها . القصة التي بدت في نهاية القرن الـ19 مفرطة في جرأتها لم تعد في عصرنا تثير اي دهشة . وقد قام مسرح الامم بتحويل الاحداث لتتلائم مع أجواء روسيا في عصرنا الراهن محتفظا بالحبكة الدرامية الاصلية محملا العمل بجوهر فكري وقوة اضافية شاحذا الاجواء إلى اقصى الحدود.

المزيد من التفاصيل في تقريرنا المصور

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
أفلام وثائقية