الهاشمي: على المالكي تركيز جهوده على الشأن الامني بدل "مطاردة السياسيين الوطنيين"

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/574739/

وجه طارق الهاشمي نائب الرئيس العراقي انتقادات شديدة اللهجة لرئيس الوزراء نوري المالكي الذي حمله الهاشمي مسؤولية تدهور الاوضاع الامنية في البلاد بعد انسحاب القوات الامريكية. وقال الهاشمي في حديث لـ"بي بي سي" نشر يوم الجمعة 23 ديسمبر/كانون الاول، ان المالكي "فجر أزمة وطنية لن يكون من السهل تطويقها".

وجه طارق الهاشمي نائب الرئيس العراقي انتقادات شديدة اللهجة لرئيس الوزراء نوري المالكي الذي حمله الهاشمي مسؤولية تدهور الاوضاع الامنية في البلاد بعد انسحاب القوات الامريكية. وقال الهاشمي في حديث لـ"بي بي سي" نشر يوم الجمعة 23 ديسمبر/كانون الاول، ان المالكي "فجر أزمة وطنية لن يكون من السهل تطويقها".

وقال الهاشمي في معرض تعليقه على سلسلة الهجمات الدموية في بغداد التي أودت بحياة 72 شخصا الخميس الماضي، ان "ما حدث يبين تقصير الحكومة، ويعطي دليلا على ضعف سيطرتها على الملف الامني، فهي توجه الاجهزة الامنية في الاتجاه الخطأ".

وشدد الهاشمي على ان "من حق العراقيين ان يقلقوا" من تدهور الوضع الامني، مضيفا ان هجمات الخميس وقعت لأن الحكومة منشغلة بمطاردة "السياسيين الوطنيين" وليس الارهابيين.

وفي تطرقه الى الاتهامات الموجهة له والمتعلقة بالارهاب، واصدار حكومة المالكي مذكرة اعتقال بحقه، اشار الهاشمي الى ان ملف القضية التي اتهم فيها كان قد قدم إلى رئيس الجمهورية قبل ثلاث سنوات. بدوره، عرض الرئيس هذه القضية على مجموعة من المستشارين القانونيين الذين "قدموا إفادة بأنه (الملف) يحتوي على قصص مفبركة لا ترقى إلى إقامة الدليل المادي لأي جريمة". واضاف الهاشمي ان على المالكي تركيز جهوده على الشأن الامني بدل "مطاردة السياسيين الوطنيين".

المصدر: بي بي سي

واشار مراسل روسيا اليوم في بغداد الى ان حالة من القلق تسيطر على الشارع العراقي، وان حركة المرور والمارة شبه معدومة مع انتشار امني مكثف، عقب يوم من سلسلة التفجيرات التي وقعت. واضاف انه تم تاجيل اجتماع قادة الكتل السياسية والمجلس النيابي لدواعي امنية.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية