شركة رائدة لملابس المرأة الداخلية متورطة في فضيحة

متفرقات

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/574714/

تورطت شركة "Victoria’s Secret" الامريكية التي تعتبر احدى الشركات الرائدة عالميا في صناعة ملابس المرأة الداخلية في فضيحة تتعلق بعمالة الاطفال في بوركينا فاسو.

تورطت شركة "Victoria’s Secret" الامريكية التي تعتبر احدى الشركات الرائدة عالميا في صناعة ملابس المرأة الداخلية في فضيحة تتعلق بعمالة الاطفال في بوركينا فاسو.

ويستخدم القطن الطبيعي المستورد من هذا البلد الافريقي في صناعة الكثير من منتجات الشركة. ووفقا لمعطيات الاتحاد الوطني لمنتجي القطن ببوركينا فاسو (UNPCB)، فان هذه الشركة تقوم بشراء القطن من المنتجين الذين يستغلون عمل الاطفال القاصرين الرخيص. كما اكدت صحة هذه المعلومات مؤسسة "Fairtrade International" التي تتخذ من مدينة بون الالمانية مقرا لها.

وجاء في تقرير الاتحاد الوطني لمنتجي القطن ببوركينا فاسو والذي كان قد نشر عام 2008 ان المئات، بل والآلاف من الاطفال في البلاد مضطرون الى العمل في ظروف صعبة للغاية وهم يقومون بجمع القطن تحت أشعة الشمس الحارقة.

وقام مراسل لوكالة "بلومبرغ" مؤخرا بزيارة الى هذا البلد، حيث درس المسألة عن كثب. وعاش الصحفي لمدة ستة اسابيع قرب احدى مزارع القطن وشاهد بأم عينه ارسال الاطفال والمراهقين الى حقول القطن، حيث يتعرضون للضرب والاهانة.

وأشار تقرير منظمة UNPCB الى ان حقائق عمل غير الراشدين سجلت في أكثر من نصف المزارع التي تم تفقدها.

من جهتها أعلنت ادارة شركة "Victoria’s Secret" انها لم تكن على علم مسبق بمحتوى هذا التقرير. وأضاف ناطق باسم الشركة انها ستدرس المسألة بحذافيرها.

هذا ولفت خبراء مستقلون الى ان الوضع معقد في بوركينا فاسو. فمن ناحية، ينبغي حظر عمالة الاطفال في البلد وفقا للمعايير الدولية، ومن ناحية أخرى، سيواجه البلد تفاقم الوضع الاقتصادي في حال تخلي المشترين الاجانب عن شراء القطن من بوركينا فاسو بناء على ان عمل الاطفال يستغل بشكل غير قانوني.

المصدر: موقع "newsru.co.il"

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
أفلام وثائقية