طنطاوي يدعو مجلس الشعب المصري لعقد أولى جلساته في 23 يناير/كانون الثاني المقبل

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/574664/

أصدر المشير حسين طنطاوي القائد العام رئيس المجلس الأعلى للقوات المسلحة المصرية مساء يوم الأربعاء 21 ديسمبر/كانون الأول قرارا بدعوة مجلس الشعب الجديد لعقد أولى جلساته في تمام الساعة الحادية عشرة من صباح يوم الإثنين الموافق 23 يناير/كانون الثاني القادم.

أصدر المشير حسين طنطاوي القائد العام رئيس المجلس الأعلى للقوات المسلحة المصرية مساء يوم الأربعاء 21 ديسمبر/كانون الأول قرارا بدعوة مجلس الشعب الجديد لعقد أولى جلساته في تمام الساعة الحادية عشرة من صباح يوم الإثنين الموافق 23 يناير/كانون الثاني القادم.

هذا وتستأنف يوم الخميس 22 ديسمبر/كانون الأول عملية الاقتراع في جولة الإعادة من المرحلة الثانية للانتخابات البرلمانية المصرية. وقالت مصادر تابعة للهيئات القضائية المشرفة على الانتخابات المصرية إن نسبة المشاركة في اليوم الأول من جولة الإعادة من المرحلة الثانية كانت ضعيفة وإن المخالفات كانت محدودة جدا.

ويذكر ان أعداد الأصوات في مرحلة الإعادة الثانية تبلغ زهاء 19 مليون نسمة ، حسب قاعدة بيانات الناخبين.

 وزير العدل المصري يكشف مخططات لتخريب القاهرة

في مؤتمر صحفي عقده يوم الأربعاء‏ كشف عادل عبدالحميد وزير العدل المصري "أبعادا جديدة في مخططات التخريب التي شهدتها منطقة ميدان التحرير‏ وشوارع محمد محمود‏‏ ومجلس الشعب‏‏ وقصر العيني‏‏ وأمام مبني مجلس الوزراء"‏.‏

وأكد الوزير أن التحقيقات المبدئية في الأحداث الأخيرة كشفت عن تورط عدد من الأشخاص بتقديم مبالغ مالية طائلة لمجموعات من الشباب والصبية للقيام بأعمال تخريبية داخل المنشآت الحيوية والمهمة بالبلاد.

وقال الوزير إن شهود العيان أكدوا خلال التحقيقات أنهم شاهدوا عددا من الأشخاص كانوا يترددون على الميدان بصورة منتظمة وبينهم سيدة، يوزعون قناني بنزين وزجاجات فارغة على مجموعات من المتظاهرين بشارع محمد محمود وميدان التحرير، لإعداد قنابل مولوتوف لإلقائها على قوات الأمن والجيش المسؤولة عن تأمين الشارع والميدان.

وأعلن الوزير أن عدد الوفيات في الأحداث الأخيرة التي شهدها ميدان التحرير وشارع محمد محمود بلغ حتي الآن 42  حالة وفاة. وأكدت تقارير الطب العدلي أن مصرعهم كان بسبب إصابتهم بأعيرة نارية أطلقت عليهم من مسافات قريبة جدا تراوحت بين ربع المتر ونصف المتر، حسب ما أعلن الوزير.

المجلس العسكري: مخطط إسقاط الدولة يتضمن تصعيد الأحداث بميدان التحرير وتوريطنا

أكد المجلس الأعلى للقوات المسلحة يوم الاربعاء توفر معلومات لديه تستوجب  الحيطة والحذر خلال الفترة المقبلة أبرزها "استمرار المخطط الهادف إلى إفشال وإسقاط الدولة" بتصعيد الاعتصامات والاحتجاجات واستهداف المرافق الحيوية للدولة.

وقال المجلس في رسالته رقم 92 على صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" إن المخطط يتضمن أيضا إبقاء الوضع على ما هو عليه بميدان التحرير لأكبر وقت ممكن والعمل على تصعيد الأحداث وتوريط المجلس الأعلى للقوات المسلحة باستثمار تدخله كلما حدث ذلك من جانبه.

وأكد المجلس أن إظهاره لهذه المعلومات يرجع إلى "حرصه على إشراك المصريين الشرفاء وتبصيرهم بالمخاطر المحيطة بنا جميعا ثقة فى الوطنية وأملا فى التكاتف واليقظة للحيلولة دون نجاح هذه المخططات".

كما جدد المجلس العسكرى احترامه لحق التظاهر السلمي للجميع مع عدم الإضرار بمصالح المواطنين أو المنشآت العامة والخاصة حفاظًا على أمن مصر القومي.

وناشد المجلس شباب الثورة الشرفاء والقائمين على تنظيم المظاهرات والاعتصامات مراعاة اتخاذ إجراءات الحيطة والحذر التام، والعمل على عدم تدخل عناصر غير موثوق بها، مع التفتيش الدقيق والتأمين الكامل لهذه الفعاليات.

وأشار إلى أن أجهزة الشرطة المدنية أو عناصر القوات المسلحة لن تتدخل أو تتواجد بتلك المناطق.

كما أهاب المجلس بكل المصريين تفهم دقة المرحلة التى تمر بها البلاد والتي تتطلب من جميع المصريين العمل على تجاوزها دون مخاطر تؤثر على أمن وسلامة مصر.

المصدر: صحيفة "الأهرام" +بوابة "الأهرام"

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية