مبعوث روسي: السلطات الليبية الجديدة تدعو الشركات الروسية للعودة الى العمل في البلاد

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/574644/

اعرب ميخائيل مارغيلوف المبعوث الخاص للرئيس الروسي لشؤون التعاون مع البلدان الافريقية عن تفاؤل حذر بشأن نتائج مباحثاته مع القيادة الليبية، وقال ان السلطات الليبية تدعو الشركات الروسية للعودة الى العمل في ليبيا.

اعرب ميخائيل مارغيلوف المبعوث الخاص للرئيس الروسي لشؤون التعاون مع البلدان الافريقية عن تفاؤل حذر بشأن نتائج مباحثاته مع القيادة الليبية يوم الاربعاء 21 ديسمبر/كانون الاول، وقال ان السلطات الليبية تدعو الشركات الروسية للعودة الى العمل في ليبيا.

وقد نقلت وكالة "ايتار - تاس" عن مارغيلوف قوله ان نتائج مباحثاته في طرابلس "تسمح بابداء تفاؤل حذر". واضاف المبعوث انه التقى مع مصطفى عبد الجليل رئيس المجلس الوطني الانتقالي ورئيس الوزراء الليبي عبدالرحيم الكيب ووزير النفط عبدالرحمن بن يزة.

واكد مارغيلوف ان عبدالرحمن يزة دعا الشركات الروسية "للعودة الى العمل في البلاد دون تأجيل ذلك ولو ليوم واحد"، مشيرا الى ان بن يزة والكيب على حد سواء والقيادة السياسية العليا في طرابلس "اكدت التزام ليبيا بكافة العقود والاتفاقيات الموقعة مع روسيا في وقت سابق".

وقال المبعوث ان "الليبيين يدعون الشركات الروسية التي تنوي استئناف عملها في ليبيا الى التحلي بالمسؤولية الاجتماعية امام الشعب الليبي الذي تحمل معانات الحرب الاهلية. وتدعو الحكومة الليبية الجديدة السلطات الروسية واوساط الاعمال في بلادنا الى استقبال الجرحى الليبيين في روسيا للعلاج، والمساعدة في اعمار المستشفيات والبنية التحتية في المدن والمساكن المدمرة خلال المعارك".

وحسبما قال مارغيلوف فان الليبيين على استعداد لتبادل الوفود، وينبغي الآن استئناف العمل على مستوى الخبراء ووضع آلية لاجراء الاتصالات والمشاورات بين الوزارات المعنية في روسيا وليبيا، كما يجب ان يستأنف رجال الاعمال في البلدين اتصالاتهم القديمة او يقيموا جديدة.

وتابع المبعوث الروسي: "بوسعي ان اقول بكل تأكيد ان السلطات الليبية لا ترفض التعاون في اي مجال من مجالاتنا التقليدية للتعاون مع ليبيا. وقد قمت بارسال تقريري حول المفاوضات مع القيادة الليبية الى الرئيس دميتري مدفيديف، وسارفع كذلك تقريرا تفصيليا للقيادة الروسية بعد عودتي الى موسكو".

وذكر المبعوث ان الجانب الليبي "اشاد خلال المفاوضات بالموقف الروسي في الامم المتحدة بشأن الازمة الليبية. واعربت القيادة الليبية عن امتنانها على المساعدات الانسانية التي نقلتها الطائرات الروسية الى طرابلس وبنغازي في الصيف الماضي. وبلا شك تعتبر السلطات الليبية الجديدة التي تهتم باتزان علاقاتها الخارجية، روسيا شريكا تاريخيا وواعدا".

المصدر: "ايتار - تاس"

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية