المجلس الوطني السوري يطالب مجلس الامن بعقد جلسة طارئة لوقف "مجازر النظام"

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/574636/

طالب "المجلس الوطني السوري" المعارض يوم الاربعاء 21 ديسمبر/كانون الاول مجلس الامن الدولي بعقد جلسة طارئة لوقف ما سماه "المجازر المروعة التي يرتكبها النظام" السوري في مناطق عدة من البلاد واعلانها مناطق منكوبة.

 

طالب "المجلس الوطني السوري" المعارض يوم الاربعاء 21 ديسمبر/كانون الاول مجلس الامن الدولي بعقد جلسة طارئة لوقف ما سماه "المجازر المروعة التي يرتكبها النظام" السوري في مناطق عدة من البلاد واعلانها مناطق منكوبة.

ونقلت وكالة "فرانس برس" عن المجلس مطالبته في بيان تلقت نسخة منه بـ"التحرك لاعلان المدن والبلدات التي تتعرض لهجمات وحشية مناطق غير آمنة، تخضع للحماية الدولية وإرغام قوات النظام على الانسحاب منها".

واوضح المجلس في بيانه الذي حمل عنوان "مجازر النظام السوري تقتضي تحركا عربيا ودوليا عاجلا" ان دعوته هذه جاءت بسبب "المجازر المروعة التي يرتكبها النظام الوحشي بحق المدنيين العزل في منطقة جبل الزاوية وإدلب وحمص ومناطق عدة في سورية، والتي أودت بحياة قرابة 250 شهيدا خلال 48 ساعة" حسب زعمه، مطالبا باعلانها "مناطق منكوبة تتعرض لأعمال إبادة وعمليات تهجير واسعة، من قبل ميليشيات النظام السوري"، وداعيا "الصليب الأحمر الدولي ومنظمات الإغاثة للتدخل المباشر وتوفير الاحتياجات الإنسانية العاجلة".

بالاضافة الى ذلك، دعا المجلس ايضا المجلس الوزاري العربي الى "عقد جلسة عاجلة لادانة مجازر النظام الدموية واتخاذ الاجراءات الكفيلة بحماية المدنيين السوريين بالتعاون مع الامم المتحدة".

وكان مجلس الجامعة العربية قد عبر خلال اجتماعه غير العادي يوم امس الثلاثاء على مستوى المندوبين الدائمين عن امله في أن يكون حل الازمة السورية عربيا للخروج من الوضع الراهن بعيدا عن أي تدويل.

كما تأتي مطالب "المجلس الوطني السوري" هذه عشية وصول طليعة المراقبين العرب الذين قررت الجامعة العربية ارسالهم الى سورية للاشراف على تنفيذ الخطة العربية لحل الازمة.

هذا وقال المحلل السياسي السوري توفيق داوود في حديث لقناة "روسيا اليوم" من دمشق ان ما يجري على الارض ترافق مع التضخيم الاعلامي وعلى ضوء بداية المبادرة العربية، مشيرا الى العصابات المسلحة التي تعيث منذ بداية الازمة في الارض قتلا وارهابا.

المصدر: وكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية