سيلفا كير من القدس: اسرائيل نموذج يحتذى به ومثال للنجاح

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/574582/

أعلن رئيس دولة جنوب السودان الوليدة سيلفا كير عن سعي بلاده للعمل والتعاون الوثيق مع اسرائيل بهدف توثيق العلاقات بين البلدين، منوها بأن دولة اسرائيل نموذج يحتذى به ومثال للنجاح.

 

أعلن رئيس دولة جنوب السودان الوليدة سيلفا كير عن سعي بلاده للعمل والتعاون الوثيق مع اسرائيل بهدف توثيق العلاقات بين البلدين، منوها بأن دولة اسرائيل نموذج يحتذى به ومثال للنجاح.

وأعرب سيلفا كير، لدى وصوله الى اسرائيل الثلاثاء 20 ديسمبر/كانون الاول، عن شعوره بسعادة غامرة "عندما وطأت قدماه أرض الميعاد"، حسب تعبيره. ويرافقه في هذه الزيارة ليوم واحد وفد يضم وزير خارجيته ووزير دفاعه ووزير الأمن القومي لجنوب السودان، بالإضافة إلى رئيس غرفة الصناعة والتجارة.

ونقلت الإذاعة الاسرائيلية عن رئيس جنوب السودان خلال اجتماعه بنظيره الاسرائيلي شمعون بيريز قوله ان بلاده تعتبر "إسرائيل نموذجا يحتذى به ومثالا للنجاح"، مؤكدا أنه "سيتعاون مع إسرائيل وسيعمل معها يدا بيد من أجل توثيق العلاقات بين الجانبين".

واعرب سيلفا كير عن شكره لإسرائيل على دعمها في تأسيس بلاده قائلا: "بدونكم ما كنا لنكون موجودين.. قاتلتم معنا للسماح بإنشاء جمهورية جنوب السودان".

بدوره اكد الرئيس الاسرائيلي استعداد بلاده لتقديم الدعم لدولة جنوب السودان في جميع المجالات، واصفا زيارة سيلفا كير بأنها تاريخية بكل المقاييس.

واشار الى ان شعب جنوب السودان "ناضل وكافح بجرأة وحنكة متناهية رغم جميع الصعوبات، من اجل تأسيس دولته معتبرا ان ولادة هذه الدولة تشكل انطلاقة في تاريخ الشرق الاوسط ".

واستبق الرئيس سلفا كير لقائه ببيريز بزيارة مؤسسة "ياد فاشيم" الإسرائيلية غرب القدس وهي مؤسسة لتخليد ذكرى ضحايا المحرقة النازية.

وذكر بيان للحكومة الاسرائيلية بثته الإذاعة الاسرائيلية ان أفنير شاليف رئيس المؤسسة استقبل رئيس جنوب السودان الذي تجول في متحف المؤسسة واطلع على أسماء المحرقة وشارك في مراسم تذكارية.

ولفتت مصادر دبلوماسية إسرائيلية إلى أن المسؤولين في جنوب السودان طلبوا من سيلفا كير ابقاء زيارته الأولى إلى إسرائيل "بعيدة عن الأضواء".

فيما ذكرت وكالة "أسوشيتد برس" أن الزيارة تدخل في إطار التحالفات التي تبنيها إسرائيل مع دول شرق أفريقيا لمواجهة تهديدات ما تسميه "التطرف الإسلامي" وتدفق المهاجرين الافارقة الى اسرائيل.

وكانت إسرائيل قد وافقت هذا الشهر على خطة قيمتها 167 مليون دولار لمحاولة القضاء على تدفق المهاجرين الافارقة الذين يعبرون الى البلاد عبر الحدود مع مصر، وتظهر أرقام حكومية أن عدد العمال الذين يقيمون في اسرائيل بشكل غير مشروع بلغ أكثر من 52 ألفا.

وكان رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو قد اعلن في وقت سابق انه سيزور أفريقيا في مستهل العام القادم حيث سيبحث من ضمن قضايا أخرى إعادة المهاجرين، ويعتقد أن جنوب السودان ستكون إحدى وجهاته المحتملة.

المصدر: وكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية