سعود الفيصل يدعو الى تنفيذ كافة بنود المبادرة العربية الخاصة بسورية

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/574554/

اكد وزير الخارجية السعودي سعود الفيصل أن أهم ما طالبت به الجامعة العربية فيما يتعلق بالأزمة السورية هو وقف القتال فورا و"سحب آليات الدمار واطلاق سراح المحتجزين"، مشيرا إلى أنه "إذا كانت النية صادقة يجب تطبيق هذه الخطوات حتى يتم تنفيذ باقي بنود البروتوكول".

 

اكد وزير الخارجية السعودي سعود الفيصل أن أهم ما طالبت به الجامعة العربية فيما يتعلق بالأزمة السورية هو وقف القتال فورا و"سحب آليات الدمار واطلاق سراح المحتجزين"، مشيرا إلى أنه "إذا كانت النية صادقة يجب تطبيق هذه الخطوات حتى يتم تنفيذ باقي بنود البروتوكول".

واشار الفيصل في مؤتمر صحفي عقب انتهاء اجتماعات الدورة الـ32 للمجلس الاعلى لمجلس التعاون الخليجي في الرياض يوم الثلاثاء 20 ديسمبر/كانون الاول إلى أن "مذكرة المراقبين جزء من المبادرة العربية واتمنى ان يكون التوقيع عليها".

من جانب آخر أعلن الفيصل عن تشكيل لجنة لدراسة اقتراح الملك عبد الله بن عبد العزيز للتحول إلى الوحدة الخليجية، معتبرا أنها "نقلة نوعية للتعاون".

كما تطرق الى الازمة اليمنية مؤكدا أنه "سيتم تقديم مساعدات لليمن، وكلنا نقف إلى جانب اليمن ووقفنا بجانبه لانهاء هذه المحنة وسنقف إلى جانبه في المرحلة الانتقالية إلى أن تستقر الأمور".

وبالنسبة الى الانسحاب الأمريكي من العراق، اعتبر وزير الخارجية السعودية أن هذا "شأن أميركي-عراقي وتم بالاتفاق بين الجانبين"، مضيفا أنه "لا بد أن توضح العراق سياستها تجاه دول المنطقة حتى تتجاوب معها الأخيرة بالشكل المطلوب".

وقد تبنى قادة دول مجلس التعاون الخليجي اقتراح خادم الحرمين الشريفين التحول من مرحلة التعاون إلى مرحلة الاتحاد.

واكد الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية عبد اللطيف بن راشد الزياني في بيان القمة الخليجية الـ 32 التي اختتمت اعمالها في الرياض أن "قادة دول مجلس التعاون الخليجي قرروا تشكيل هيئة متخصصة يتم اختيارها بواقع 3 أعضاء عن كل دولة لدراسة اقتراح خادم الحرمين بالانتقال من مرحلة التعاون إلى مرحلة الإتحاد بين دول المجلس".

وأوضح أن على دول مجلس التعاون تسمية أعضائها في اللجنة المقترحة في موعد أقصاه شهر فبراير/شباط المقبل.

المصدر: وكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية