الخارجية الروسية: مشروع القانون الامريكي حول حرية الانترنت يدل على سعي واشنطن الى دور الحاكم الاعلى

العلوم والتكنولوجيا

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/574511/

اعلن الكسندر لوكاشيفيتش المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية الروسية في تعليق له على مشروع القانون الامريكي حول حرية الانترنت ان هذا المشروع هو دليل على ان الولايات المتحدة تسعى الى القيام بدور "الحاكم الاعلى" في العالم.

اعلن الكسندر لوكاشيفيتش المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية الروسية في تعليق له على مشروع القانون الامريكي حول حرية الانترنت نشر في الموقع الرسمي للخارجية الروسية يوم الاثنين 19 ديسمبر/كانون الاول ان هذا المشروع هو دليل على ان الولايات المتحدة تسعى الى القيام بدور "الحاكم الاعلى" في العالم.

وقال المتحدث في تعليقه ان الولايات المتحدة تفرض قواعدها للممارسة البزنس على الشركات العالمية للتكنولوجيات المعلوماتية، علما بان مشروع القانون المذكور ينص على رفع وزارة الخارجية الامريكية سنويا قائمة بالدول التي تقيد حرية الانترنت، وقيام الشركات العاملة في مجال التكنولوجيات المعلوماتية باعداد تقارير حول تعاونها مع تلك الدول. كما يقضي ببعض القيود على تصدير المعدات والبرامج الالكترونية.

وجاء في التعليق ان واشنطن "على ما يبدو تنقل قوالب تفكير عهد الحرب الباردة الى مجال التكنولوجيات الرقمية الحديثة". كما تسعى الولايات المتحدة الى "القيام بدور الحاكم الاعلى وتقرير مصير العالم من خلال محاولة استخدام التكنولوجيات الشبكية لتوجيه العمليات السياسية والاجتماعية والاقتصادية في دول ومناطق ذات أهمية حيوية بالنسبة اليها. ونرى قلب المفاهيم حيث تظهر واشنطن الوسائل والآليات الرامية لتحقيق مصالحها كأهم اهداف السياسة العالمية".

واشار لوكاشيفيتش الى ان واشنطن "تدرك بان تطبيق الحقوق والحريات الاساسية، بما في ذلك في الشبكات الالكترونية، لا يعتبر امرا غير مشروط، فتقيده اعتبارات ضمان الامن العام وعدم الحيلولة دون تطبيق حقوق الانسان الاساسية الاخرى. وهذه التقييدات مثبتة بشكل مباشر في الاتفاقية الدولية للحقوق المدنية والسياسية وغيرها من الوثائق الاساسية في مجال حقوق الانسان". وشدد على عدم جواز الكيل بمكيالين في هذا المجال.

واعاد المتحدث الروسي الى الاذهان ان موسكو كانت قد طرحت للمناقشة في الجمعية العامة للامم المتحدة، سوية مع الصين وطاجيكستان واوزبيكستان، وثيقة تحت عنوان "قواعد ضمان الامن الاعلامي الدولي" تهدف الى وضع قواعد لسلوك الدول في ظل التحديات والاخطار ذات الطابع العسكري والسياسي والارهابي والجنائي التي قد تظهر في المجال الالكتروني. وتنص هذه القواعد على احترام سيادة جميع الدول ووحدة اراضيها واستقلالها السياسي الى جانب اعتماد آليات متعددة الجوانب وشفافة وديمقراطية لادارة الانترنت.

وخلص لوكاشيفيتش الى القول: "نحن ندعو كافة الاطراف المعنية الى المشاركة الفعالة في مناقشة هذا الموضوع دون اللجوء الى خطوات احادية الجانب، والمساعدة في وضع وثيقة عامة باشراف الامم المتحدة لكي تراعى مصالح المجتمع الدولي بأكمله بأقصى درجة ممكنة".

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
أفلام وثائقية