مقتل 106 صحفيين في العالم في عام 2011

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/574501/

كشف تقرير نشرته يوم الاثنين 19 ديسمبر/كانون الاول منظمة "برس امبليم كامبني" غير الحكومية ان 106 صحفيين لقوا مصرعهم خلال ممارستهم  لمهنتهم في دول مختلفة خلال عام 2011.

كشف تقرير نشرته يوم الاثنين 19 ديسمبر/كانون الاول منظمة "برس امبليم كامبني" غير الحكومية ان 106 صحفيين لقوا مصرعهم خلال ممارستهم مهنتهم  في دول مختلفة خلال عام 2011. ويشير التقرير الى ان 20 شخصا من اصل 106 قتلوا اثناء تغطيتهم لاحداث "الربيع العربي".

وتشير "برس امبليم كامبني" الى انه لا يوجد اي تحسن في هذا المجال بالنسبة للصحفيين مقارنة بعام 2010 الذي قتل خلاله 105 صحفيين.

وما زالت كل من المكسيك وباكستان (خصوصا  الحدود الباكستانية  الافغانية) تعتبران من اكثر الدول خطورة  للعاملين في وسائل الاعلام حيث قتل ابتداء من يناير/كانون الثاني من العام الحالي 12 و11 صحفيا فيهما على التوالي.

وشغل العراق وليبيا المرتبة الثالثة في هذه القائمة المأساوية حيث سجل مقتل 7 صحفيين.

وحلت الفيليبين والبرازيل وهندوراس رابعة بمقتل 6 صحفيين في كل منها، يليها اليمن -5  والصومال -4 ، وكل من افغانستان ومصر والهند وبيرو وروسيا - 3 في كل منها.

وأكد بليز لمبن الأمين العام لمنظمة "برس امبليم كامبني" ان حوالي 70 صحفيا قتلوا عمدا، خصوصا في امريكا اللاتينية، واما البقية فقتلوا من دون سبق اصرار في المظاهرات والمعارك والهجمات الارهابية وانفجارات الالغام.

واضاف الأمين العام ان 68 صحفيا قتلوا في الدول التي تشهد نزاعات عسكرية وحدوث اعمال شغب وقمع واعمال ارهابية واجرامية، واما الصحفيون الاخرون فقتلوا في الدول التي لا توجد فيها مثل هذه المشاكل.

وتشير احصاءات المنظمة الى ان رقما قياسيا في عدد الصحفيين القتلى سجل في عام 2009، وشهد عاما 2008 و2007 مقتل 91 و115 صحفيا على التوالي.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك