التلفزيون الكوري الشمالي يعلن وفاة كيم يونغ ايل

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/574459/

أعلن التلفزيون الرسمي في كوريا الشمالية عن وفاة زعيم الجمهورية كيم يونغ ايل عن عمر 69 عاما. وقال التلفزيون يوم الاثنين 19 ديسمبر/كانون الاول ان كيم يونغ ايل توفي يوم السبت الماضي "بسبب الانهاك جراء عمله من أجل الوطن". وذكرت وسائل الاعلام الكورية الجنوبية ان كيم يونغ اون النجل الاصغر للزعيم الراحل تولى السلطة خلفا لابيه.

أعلن التلفزيون الرسمي في كوريا الشمالية عن وفاة زعيم الجمهورية كيم يونغ ايل عن عمر 69 عاما. وقال التلفزيون يوم الاثنين 19 ديسمبر/كانون الاول ان كيم يونغ ايل توفي يوم السبت الماضي "بسبب الانهاك جراء عمله من أجل الوطن".

وتوفي كيم يونغ ايل اثناء رحلة على متن قطاره الخاص في الساعة الثامنة والنصف صباح السبت بالتوقيت المحلي. وأكدت مصادر طبية في كوريا الشمالية بعد اجراء التشريح يوم الاحد ان سبب الوفاة هو نوبة قلبية شديدة.

يذكر ان الزعيم الكوري الشمالي كان يعاني من مرض السكري والقلب.

وستجري مراسم الجنازة يوم 28 ديسمبر/كانون الاول، بحسب التلفزيون الرسمي.

هذا وذكرت وكالة "رونهاب" الكورية الجنوبية للأنباء ان سيؤول اعلنت حالة الطوارئ اثر ورود الانباء عن وفاة الزعيم الكوري الشمالي.

وأعلنت وكالة "تستاك" الكورية الشمالية للأنباء ان كيم يونغ اون النجل الاصغر للزعيم الراحل، نائب رئيس اللجنة العسكرية المركزية لحزب العمل الكوري تولى السلطة خلفا لابيه.  وجاء في بيان نشرته الوكالة في وقت لاحق من اليوم ذاته ان النجل الاصغر لكيم يونغ ايل هو "المتابع العظيم لافكار زوتشيه الثورية (إيدولوجيا الاعتماد على الذات التي يقوم عليها النهج السياسي الرسمي للبلاد)، وهو القائد البازر لحزبنا والجيش والشعب".

ولد كيم يونغ اون في الفترة ما بين عامي 1982 و1984، وتعلم في احدى مدارس مدينة بيرن السويسرية قبل الالتحاق بجامعة كيم ايل سونغ العسكرية في عام 2002. وفي يناير/كانون الثاني عام 2009 أصدر كيم يونغ ايل ارشادا خاصا موجها الى قادة حزب العمال الكوري عين بموجبه ابنه الاصغر كيم يونغ اون خليفة له. وفي ابريل/نيسان عام 2009 اصبح  كيم يونغ اون عضوا في مجلس الدفاع الوطني، وفي سبتمبر/أيلول من عام 2010 حصل على رتبة جنرال.

يذكر ان النجل الاصغر لكيم يونغ ايل يعاني من مرض السكري والارتفاع في ضغط الدم.

المصدر: وكالات

خبير في الشؤون الكورية: كوريا الشمالية قد تشهد بعد هذا الحدث تغيرات جذرية

قال يفغيني كيم كبير الباحثين في معهد دراسات الشرق الأقصى التابع لأكاديمية العلوم الروسية أنه من المتوقع أن تشهد كوريا الشمالية مع مرور الوقت تغيرات جذرية بعد وصول الزعيم الجديد الى السلطة، لكنه من المستبعد أن تكون هناك اية تغيرات خلال الاشهر القادمة. واشار الخبير الروسي الى ان كيم يونغ اون من جنرلات الجيش وهو شخصية محترمة بين العسكريين.

المزيد من التفاصيل في المكالمة الهاتفية

هذا واستبعد الكسندر فارينتسوف رئيس قسم الدراسات الكورية بمعهد الاستشراق التابع لأكاديمية العلوم الروسية استبعد أن تكون لوفاة كيم جونغ إيل تداعيات واضحة على الوضع الداخلي للبلاد، ولاسيما العلاقة بين العسكر ومسؤولي الحزب الحاكم.

وقال الخبير الروسي "لا أتوقع اي سوء تفاهم بين القيادات السياسية والعسكرية في كوريا الشمالية، ولكن الامر ايضا يتوقف كثيرا على رد فعل دول الجوار. فاذا حاولت تلك الدول استخدام الظروف الحالية لاقامة علاقات بناءة مع القيادة الجديدة لفتح صفحة جديدة في تاريخ العلاقات الثنائية، في هذه الحالة لن يتزايد دور العسكريين. ولكن اذا تم اختيار سيناريو آخر واستخدام آليات جديدة لزيادة الضغط على بيونغ يانغ، فقد يزداد دور العسكريين".

من جانبه قال بافيل ليشاكوف الخبير في الشؤون الكورية لقناة "روسيا اليوم" ان الكثير من الناس لديهم مخاوف من تطورات الوضع في كوريا الشمالية بعد وفاة كيم جونغ ايل، إلا ان الزعيم الراحل تمكن من تحضير عملية نقل السلطة الى نجله. واضاف ان هذه العملية كانت قد بدأت قبل سنتين وانه لا يتوقع اي تغيرات ملموسة وخاصة في المستقبل القريب. ويعتقد الخبير ان الزعيم الكوري الشاب سيكون مضطرا لانتهاج السياسة المتشددة السابقة دون اية تغيرات ومع الاعتماد على القدرات الذاتية. اما النهج السياسي فقد يشهد بعض التغيرات، إلا ان المبادرة يجب ان يبديها شركاء كوريا الشمالية الدوليون.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك