الشريعي: لتستعد هيفاء ونانسي وإليسا للرجم أمام أنا فأقرأ الفاتحة على الفن

متفرقات

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/574451/

أعرب الموسيقار المصري المعروف عمار الشريعي عن تخوفه إزاء تعزيز الإسلاميين مواقعهم السيادية في مصر. وتساءل عما اذا كان لدى "نانسي وهيفاء وإليسا" استعداد للرجم، مضيفاً انه بدأ يقرأ الفاتحة على الفن.

أعرب الموسيقار المصري المعروف عمار الشريعي عن تخوفه إزاء تعزيز الإسلاميين مواقعهم السيادية في مصر، وان أعرب من جانب آخر ان هذه كانت رغبة أغلبية الشعب المصري "وعليها تحمل نتيجة الاختيار".

وتناقلت وسائل إعلام مصرية عديدة تصريح الشريعي الذي أشار الى ان الإخوان المسلمين يتجنبون الإجابة على أسئلته المتعلقة بالاقتصاد والمصارف والبورصة، كما يتجاهلون الاستفسارات بشأن سياستهم بالنسبة للإعلام وما اذا كانوا يتفقون مع شعار الرأي والراي الآخر.

ومن ضمن التساؤلات المهمة التي تثير قلق عمار الشريعي موقف الإسلاميين من الفن وبرامج المنوعات والأغاني والأفلام، كما تساءل عن السياحة مشيراً الى ان السائح يزور مصر كي يمارس "حريته المطلقة"، بالإضافة الى انه يرغب بالتعرف على حضارة هذا البلد.

ويواصل الشريعي طرح أسئلته عن علاقة الإخوان المسلمين بالأزهر، مشيراً الى "اننا كمصريين تربينا على احترامه والأزهر مرشدنا بينما للإخوان مرشدهم"، متسائلاً عما اذا ستكون العلاقة بين الجانبين "تصادمية". وقال انه تناقش مع بعض الإخوان المسلمين ولمس تناقضات في آرائهم.

واعتبر عمار الشريعي ان السلفيين أكثر صراحة في مواقفهم من الإخوان المسلمين، مستشهداً بموقفهم من المرأة وان وجودها الى جانبهم "من الضرورات التي تبيح المحظورات، ويودون فرض الحجاب على الرغم من رفضي لذلك، لكنهم واضحون".

وأضاف "السلفيون يحرمون الموسيقى لأنها تعتمد على الآلات الموسيقية التي لم تكن موجودة في عصر الرسول الكريم، فهل نغني مستخدمين الدف فقط ؟" واستطرد قائلاً: "هذا معناه اننا قد نرجم نانسي عجرم هذه الانثى الرقيقة وكذلك هيفاء الجميلة. هذا سيحدث يوماً ما طالما ان فكرهم هكذا وكما نتصوره".

كما قال اذا كانت نانسي وهيفاء وإليسا قادرات على "تحمل الرجم فعليهن الاستعداد منذ الآن لخوض المعركة، أما أنا فقد بدأت أقرأ الفاتحة على الفن".

بتصرف "روسيا اليوم"

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
أفلام وثائقية