الانتخابات المصرية: جولات إعادة في الفردي وتعزيز اكتساح الاسلاميين وارتفاع نسبة المشاركة

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/574447/

أعلن رئيس اللجنة العليا للانتخابات في مصر المستشار عبدالمعز إبراهيم أن نسبة التصويت في الجولة الأولى من المرحلة الثانية لانتخابات مجلس الشعب وصلت إلى 67 في المئة، واضاف في مؤتمر صحفي في 18 ديسمبر/كانون الأول أن كل الدوائر الانتخابية في المحافظات التسع ستشهد جولة إعادة باستثناء دائرة واحدة، فيما أعلن حزب العدالة والحرية أنه حظي بنحو 40 في المئة من أصوات القوائم الحزبية.

أعلن رئيس اللجنة العليا للانتخابات في مصر المستشار عبدالمعز إبراهيم أن نسبة التصويت في الجولة الأولى من المرحلة الثانية لانتخابات مجلس الشعب وصلت إلى 67 في المئة، واضاف في مؤتمر صحفي في 18 ديسمبر/كانون الأول أن كل الدوائر الانتخابية في المحافظات التسع ستشهد جولة إعادة باستثناء دائرة واحدة، فيما أعلن حزب العدالة والحرية أنه حظي بنحو 40 في المئة من أصوات القوائم الحزبية.

وأظهرت نتائج المقاعد الفردية في المرحلة الثانية ضرورة اللجوء لجولة ثانية في معظم الدوائر، علماً أن الانتخابات جرت في تسع محافظات هي الجيزة وبني سويف والمنوفية والشرقية والإسماعيلية والسويس والبحيرة وسوهاج وأسوان.

 وأعلن  المستشار إبراهيم أن الجولة شهدت استمرار للدعاية الانتخابية من قبل بعض الأحزاب في فترة الصباح، رغم تفعيل اللجنة القضائية للقرارات السابقة بمنعها،

وكان حزب الحرية والعدالة، الذراع السياسية لجماعة الإخوان المسلمين في مصر، فاز بـ 34 مقعدا فرديا من أصل 45 مقعدا جرى التنافس عليها في جولة الإعادة من المرحلة الأولى من الانتخابات.

وقال مصدر بحزب الحرية والعدالة ان الحزب حصل على نحو 40 في المئة من الاصوات التي جرى احصاؤها حتى الان في المرحلة الثانية من الانتخابات البرلمانية، ما يعني أنه عزز مواقعه بعدما حصل في الجولة الأولى على نحو 37 في المئة من الاصوات

وقال المصدر ان توقع نسبة 40 في المئة مبني على الفرز الذي اكتمل في 11 دائرة من 15 دائرة أجريت فيها الانتخابات في المرحلة الثانية. وتجرى الانتخابات بنظام القائمة النسبية.

وفي بيان منفصل اعرب حزب الحرية والعدالة عن قلقه من امكانية تغيير النتيجة النهائية لغير صالحه قائلا انه لاحظ اختلافات بين احصائياته والارقام الرسمية. ولم يحدد الحزب كيفية حدوث هذا التفاوت.

المزيد في إفادة مراسلة روسيا اليوم

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية