مسؤول كازاخستاني: أجهزة الأمن تفشل محاولة اعتداء على محكمة ورجال أمن في غرب البلاد

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/574433/

أعلن الناطق الرسمي باسم النيابة العامة الكازاخستانية نور دولة سوينديكوف أن الجهات الأمنية في مدينة جاناوزين في غرب البلاد أفشلوا محاولة للاستيلاء على مبنى المحكمة المحلية والاعتداء على رجال الشرطة قام بها من وصفهم بالمشاغبين يوم 18 ديسمبر/كانون الأول.

أعلن الناطق الرسمي باسم النيابة العامة الكازاخستانية نور دولة سوينديكوف أن الجهات الأمنية في مدينة جاناوزين في غرب البلاد أفشلوا محاولة للاستيلاء على مبنى المحكمة المحلية والاعتداء على رجال الشرطة قام بها من وصفهم بالمشاغبين يوم 18 ديسمبر/كانون الأول.

ودحض المسؤول الأنباء التي تناقلتها بعض وسائل الإعلام عن حدوث اشتباكات دموية في هذه المدينة التي تعتبر مركزا للصناعة النفطية في كازاخستان، واصفا إياها بـ"الكاذبة والاستفزازية".

وأفادت النيابة العامة في كازاخستان بأن عدد ضحايا الاشتباكات، حسب المعلومات الأخيرة، وصل إلى 15 قتيلا وأكثر من 80 جريحا.

وشدد سوينديكوف على أن قوات الأمن الكازاخستانية "خلال الساعات الـ24 الماضية لم تستخدم السلاح الناري بالمرة".

وأفاد بأن الشرطة في جاناوزين أوقفت حوالي 60 شخصا لخرقهم حظر التجوال الذي فرض هناك بعد وقوع الاشتباكات بين الشرطة والمشاغبين يوم 16 ديسمبر/كانون الأول. وكان من بين الموقوفين ثلاثة صحفيين روس وهم المراسل الخاص لموقع "لينتا رو" الإخباري إليا أزار ومصور صحيفة "كوميرسانت" فاسيلي شابوشنيكوف ومصورها فلاديمير سولوفييف، وتم الأفراج عنهم فيما بعد. وأكد سوينديكوف أن السلطات الكازاخستانية "بعد إثبات هويتهم وتوضيحهم الأوضاع في إدارة الشرطة المحلية، قدمت لهم سيارة وحراسا من أجل تمكينهم من أداء عملهم المهني في كازاخستان دون أي قيود".

هذا وأفادت صحيفة "إزفيستيا" الروسية عن توقيف موفدها دميتري يفستيفييف في كازاخستان، لكن سوينديكوف لم يؤكد هذه المعلومة.

وأشار المسؤول الكازاخستاني إلى أن حالة الطوارئ التي فرضتها السلطات في جاناوزين تتعلق بـ"قيود مؤقتة على حرية التنقل واستخدام أجهزة إرسال وتسجيل الصوت والصورة، إضافة إلى إجراءات التحقق من الوثائق الشخصية وتفتيش الأشخاص وممتلكاتهم وسياراتهم".

وقال إن قوات الشرطة "ألقت القبض على 70 مشاغبا، ولا يزال 8 منهم قيد الاعتقال".

المصدر: وكالات روسية.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك