برشلونة يهزم سانتوس ويتوج بلقب بطل العالم للأندية

الرياضة

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/574419/

أحرز فريق برشلونة الإسباني لقب بطل كأس العالم للأندية بكرة القدم، على حساب فريق سانتوس البرازيلي بتغلبه عليه بأربعة أهداف نظيفة في المباراة النهائية التي جرت بينهما يوم الأحد 18 ديسمبر/كانون الأول على ملعب يوكوهاما الدولي بالعاصمة اليابانية طوكيو.

أحرز فريق برشلونة الإسباني لقب بطل كأس العالم للأندية بكرة القدم، على حساب فريق سانتوس البرازيلي بتغلبه عليه بأربعة أهداف نظيفة في المباراة النهائية التي جرت بينهما يوم الأحد 18 ديسمبر/كانون الأول على ملعب يوكوهاما الدولي بالعاصمة اليابانية طوكيو.

فرض نجوم برشلونة سيطرتهم على مجريات المباراة من ألفها الى يائها، وأسفر الضغط الهجومي الكاتالوني عن هدف رائع وجميل في الدقيقة الـ 17 جاء بقدم النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي الذهبية، بعد ملحمة كروية رائعة بدأها ميسي بتمريره الكرة لزميله خافي هيرنانديز مهندس الكرة الإسبانية الذي استقبلها بمهارة عالية وحولها الى داخل منطقة الجزاء على طبق من ذهب لميسي الذي لعبها بدوره باتقان االى داخل الشباك، ومن ثم ضاعف خافي بنفسه النتيجة بهدف سجله في الدقيقة الـ 24 من تسديدة قوية في الزاوية البعيدة بعد كرة مبعدة من الدفاع بعد عرضية من البرازيلي داننيل ألفيس من الجهة اليمنى، وعزز سيسك فابريغاس تقدم بطل أوروبا بهدف سجله في الدقيقة الأخيرة من الشوط الأول بعد سلسلة من التمريرات الرائعة مالمهارات الفردية العالية من قبل ليو ميسي وخافي آلفيس.

واستمر برشلونة في تقديم أدائه الرائع في الشوط الثاني، وبعد عدة فرص ضائعة أحرز الساحر ميسي الهدف الشخصي الثاني والرابع لفريقه في الدقيقة الـ 82 من كرة بينية تلقاها ميسي من زميله ألفيس فتوغل الأرجنتيني الى داخل منطقة الجزاء وراوغ الحارس قبل أن يرسل الكرة الى الشباك الخالية، وبعد لحظات كاد ألفيس أن يسجل بنفسه ولكن الحظ لم يحالفه، حيث اعتلت تسديدته العارضة بعد كرة هيأها له ميسي بصدره داخل المنطقة، لتنتهي المباراة برباعية لبرشلونة مقابل لايء الذي لم يتمكن من مجاراة خصمه كما لم يظهر نجمه الصاعد نيمار دا سيلفا أمام الساحر ميسي في هذه المباراة.

وأحرز برشلونة لقب بطل كأس العالم للأندية للمرة الثانية خلال ثلاثة أعوام، وذلك بعد أن كان توج بلقب النسخة رقم 5 عام 2009، على حساب فريق إستوديانتس الأرجنتيني، إثر  فوزه الصعب عليه بهدفين مقابل هدف واحد في اللقاء النهائي الذي أقيم في اليابان ايضاً.

في حين فشل فريق سانتوس العريق صاحب الألقاب العديدة التي نالها على مدار تاريخه، في إحراز اللقب لأول مرة له بحلتها الجديدة، بعد فوزه بكأس انتركونتيننتال مرتين فقط، في عامي 1962 و 1963، وهي المسابقة التي كانت بديلاً لبطولة كأس العالم للأندية، وكانت تقام بين بطلي أوروبا وأمريكا الجنوبية فقط، قبل أن تبدأ بطولة كأس العالم للأندية في العقد الأول من القرن الحالي.

وكان برشلونة حامل لقب بطل دوري أبطال أوروبا، قد استهل مشاركته في نهائي كأس العالم للأندية بكرة القدم، بالفوز على نادي السد القطري حامل لقب بطل دوري أبطال آسيا 2011، بتغلبه عليه بأربعة أهداف نظيفة ايضاً في المباراة التي جرت بينهما يوم الخميس الماضي على ملعب يوكوهاما الدولي ضمن منافسات المربع الذهبي للبطولة.

أما فريق سانتوس بطل أمريكا الجنوبية، فقد تأهل الى النهائي على حساب فريق كاشيوا ريسول الياباني بفوزه عليه بثلاثة أهداف مقابل هدف في المباراة التي جرت بينهما يوم الأربعاء الماضي على استاد تويوتا بمدينة ناغويا اليابانية.

وخلف برشلونة فريق إنتر ميلان الإيطالي الذي توج بطلا للمسابقة العام الماضي بفوزه على مازيمبي الكونغولي بثلاثة أهداف مقابل هدف واحد في المباراة النهائية للبطولة التي أقيمت في ابو ظبي خلال العامين الماضيين.

يذكر أن اللجنة التنفيذية للاتحاد الدولي لكرة القدم الـ "فيفا" قد قررت في اجتماعها يوم السبت منح المغرب شرف تنظيم بطولة كأس العالم للأندية عامي 2013 و 2014، ليصبح المغرب أول دولة افريقية تستضيف البطولة وثاني الدول العربية بعد الإمارات التي نالت شرف تنظيمها عامي 2009 و 2010.

واستضافت اليابان كأس العالم للأندية من 2005 الى 2008 قبل أن تنتقل البطولة للإمارات ثم تعود مجدداً الى اليابان هذا العام.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
دوري أبطال اوروبا