وفاة الرئيس التشيكي السابق فاتسلاف هافيل

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/574416/

توفي صباح يوم الاحد 18 ديسمبر/كانون الاول في بيته الريفي بضواحي العاصمة براغ فاتسلاف هافيل (75 سنة) الرئيس الجيكي السابق ، بعد مرض عضال. اكدت ذلك سابينا تانتسيفوفا سكرتيرته الصحفية.

 

 

توفي صباح يوم الاحد 18 ديسمبر/كانون الاول في بيته الريفي بضواحي العاصمة براغ فاتسلاف هافيل (75 سنة) الرئيس الجيكي السابق ، بعد مرض عضال. اكدت ذلك سابينا تانتسيفوفا سكرتيرته الصحفية.

وكان فاتسيلاف هافيل اخر رئيس لجمهورية تشيكوسلوفاكيا (1989 – 1992) واول رئيس لجمهورية التشيك (1993 – 2003)، كما انه كاتب تشيكي معروف وكان احد المعارضين والمدافعين عن حقوق الانسان. كما انه كان شخصية اجتماعية نشيطة ليس في تشيكيا فقط، بل وفي اوروبا ايضا.

ولد هافيل يوم 5 اكتوبر/تشرين الاول عام 1936 بمدينة براغ في عائلة رجل اعمال غني. في عام 1955 دخل كلية الاقتصاد في معهد التقنية العالي ببراغ حيث درس لمدة سنتين، وفي الفترة بين عامي 1957 و1959 خدم في الوحدات الهندسية العسكرية.

عمل هافيل خلال ستينات القرن الماضي في احد المختبرات، ثم حمالا ومن ثم اشتغل بصفة عامل اضاءة في احد المسارح. تخرج في اكاديمية الفنون الجميلة في براغ باختصاص كاتب مسرحي، واول مسرحية له كانت "حفلة في الحديقة" عرضت عام 1963 على خشبة مسرح "نا زابرادلي" بمدينة براغ. بعد عام 1968 منع عرض مسرحياته في تشيكوسلوفاكيا، ولكنها كانت تعرض على خشبة المسارح الاوروبية. وترأس هافيل نادي الكتاب المستقلين، وكذلك رئاسة تحرير مجلة "تفارج" الشهرية خلال عامي 1968 – 1969 .

في عام 1977 كان احد الموقعين على نداء مراعاة حقوق الانسان وشارك في تأسيس منظمة "خارتيا 77 "( الميثاق 77) ثم في عام 1978 شارك في تأسيس" لجنة الدفاع عن المطاردين من دون حق" السرية. في عام 1983 حكم عليه بالسجن مدة 4.5 سنة بتهمة النشاط المعادي للدولة.

خلال الثورة "المخملية" عام 1989 كان على رأس حركة المنتدى المدني الديمقراطية، وشارك في المفاوضات التي جرت لتسليم السلطة الى المعارضة.

انتخب في ديسمبر/كانون الاول رئيسا لتشيكوسلوفاكيا، وبعد تفككها اصبح رئيسا لجمهورية التشيك عام 1993 وبقي في هذا المنصب لغاية فبراير/شباط عام 2003.

حصل فاتيسلاف هافيل على جوائز عدد من المنظمات الدولية، من بينها جائزة اليونسكو عام 1990 في مجال حقوق الانسان. وتثمينا لنشاطه السياسي منحته الولايات المتحدة الامريكية وسام الحرية الرئاسي، كما قلد اوسمة وميداليات لدول اخرى. وهافيل كان عضوا في اكاديمية العلوم الاجتماعية والسياسية الفرنسية.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك