يوري نيكولين مهرج شعبي كبير

أخبار روسيا

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/574402/

يصادف يوم 18 ديسمبر/كانون الاول  ذكرى مرور 90 سنة على مولد يوري نيكولين فنان السيرك الروسي الكبير الذي كان يحظى طيلة حياته بحب الشعب السوفيتي والروسي لموهبته الجذابة اللامعة وروحه الانسانية المنفتحة على الجميع  وتواضعه المتسامح  وقدرته على  المزاح الظريف.

يصادف يوم 18 ديسمبر/كانون الاول  ذكرى مرور 90 سنة على مولد يوري نيكولين فنان السيرك الروسي الكبير الذي كان يحظى طيلة حياته بحب الشعب السوفيتي والروسي لموهبته الجذابة اللامعة وروحه الانسانية المنفتحة على الجميع  وتواضعه المتسامح  وقدرته على  المزح الصادق .

ولد يوري نيكولين في 18 ديسمبر/كانون الاول عام 1921 في مقاطعة سمولينسك بغرب روسيا. وولع منذ طفولته بالسيرك وحلم  ان يصبح مهرجا. ولعل الفضل في ولعه هذا بمهنة المهرج يعود الى والده  الذي كرسه حياته الى السيرك، وكتب وقته العديد من الحكايات والقصص الفكاهية وقام  في ايام شبابه بتنظيم مسرح للفكاهة الثورية.

بعد التخرج من المدرسة الثانوية عام 1939 تم تجنيده ليخدم في الجيش الاحمر بسلاح المدفعية المضادة للطائرات. وشارك في الحربين وهما الحرب مع فنلندا والحرب الوطنية العظمى. وترقى الى رتبة رقيب اول قبل ان يتم تسريحه من الجيش عام 1946.

وحاول يوري نيكولين في العام نفسه الالتحاق ببعض معاهد المسرح ومعهد الفن السينمائي في موسكو. لكن كل محاولاته باءت بالفشل لان لجان التحكيم لم تكشف  لديه اي مواهب بوجهة نظر اعضائها. وبعد ذلك قرر الالتحاق  باستوديو الفنون الفكاهية لدى سيرك موسكو الذي قبله بكل سرور. ومنذ عام 1950 بدأ يعمل على مانيج سيرك موسكو بشارع تسفيتنوي بولفار(شارع الورود) مساعدا للمهرج المعروف كارانداش، ثم تعرف على مهرج آخر وهو ميخائيل شويدين الذي اصبح شريكا له في مزاولة مهنة المهرج على مدى سنوات. ويمكن ادراج هذا الزوج المهرج في كتاب ارقام غينيس لكميات هائلة للابتسامات والمشاعر الطيبة التي اثاراها في نفوس المتفرجين.

وكان فن السينما حبا آخر بالنسبة اليه. وقام بأداء اكثر 40 دورا  في مختلف اصناف الافلام .  وبينها افلام كوميدية مثل "الكلب باربوس والمسابقة الغجيبة" و"عملية "إي" و"مغامرات شوريك" و"الذراع الالماسية"  و"اسيرة القوقاز" وافلام درامية مثل " لقد حاربوا من اجل الوطن" من اخراج  بوندارتشوك وفيلم "تشوتشيلو" وفيلم "20 يوما بدون حرب" وغيرها من الافلام.

وكان الشعب الروسي كله كبارا وصغارا يعبدونه لكونه فنانا كوميديا عظيما ومهرجا بوسعه إضحاك اي احد وشخصية هزلية وممثلا فكاهيا وانسانا متواضعا ومتسامحا. لذلك انتاب الاسى البالغ والجزع العميق الشعب كله يوم 21 اغسطس/آب عام 1997 حين ورد نبأ وفاته.

وقرر هواة فنه وابداعه اقامة نصب له قبالة مبنى السيرك حيث كان مهرجا ومديرا فيه. وتحول  النصب الذي يبين احد المشاهد من فيلم "اسيرة القوقاز" الى قبلة لكل من يحبه. ويأتي الناس من أنحاء الوطن الروسي كله ليضعوا اكاليل من الورود على النصب ويلتقطوا صورة مع الفنان العظيم والمهرج الشعبي يوري نيكولين.

ومن اجل إحياء ذكرى يوري نيكولين تقام اليوم  في السيرك في شارع تسفيتنوي بولفار حفلة موسيقية سيقدم فيها الكثير من مشاهير السيرك والغناء الروس عروضهم. وسيدير الحفلة حفيده مكسيم وستحضرها ارملته تاتيانا نيقولايفنا نيكولينا.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
تويتر RT Arabic للأخبار العاجلة