صحيفة: "المجلس الوطني السوري" يفتح مكتبه في اسطنبول خلال أيام

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/574313/

ذكرت صحيفة "الأخبار" اللبنانية ان "المجلس الوطني السوري" سيفتح مكتبه في اسطنبول في غضون أيام، ربما فور انتهاء المجلس من مؤتمره المنعقد حاليا في تونس، على أن يكون مدير المكتب، خالد خوجا القيادي في المجلس وممثله في تركيا.

ذكرت صحيفة "الأخبار" اللبنانية ان "المجلس الوطني السوري" سيفتح مكتبه في اسطنبول في غضون أيام، ربما فور انتهاء المجلس من مؤتمره المنعقد حاليا في تونس، على أن يكون مدير المكتب،خالد خوجا القيادي في المجلس وممثله في تركيا .

وأشارت الصحيفة الى ان المكتب سيكون أول مقر للمجلس باستثناء بناية السفارة السورية في ليبيا التي يقال إنها سُلمت للمجلس الوطني منذ ان اعترفت طرابلس به.

ونقلت "الأخبار" عن المصادر التركية ان افتتاح المكتب في اسطنبول يستهدف تأمين "المزيد من التواصل" بين أطراف المجلس من جهة، وبينهم وبين الدول الأجنبية من جهة أخرى. وسيكون عنوانه في "برج التجارة العالمي" في اسطنبول، قرب مطار أتاتورك الدولي. وتبدو الوضعية القانونية للمكتب بعيدة عن أن تكون نتيجة لاعتراف تركي رسمي بالمجلس الوطني الذي تأسس في اسطنبول أيضاً. وقال مسؤول تركي رفيع المستوى في وزارة الخارجية التركية للصحيفة ان وفد "المجلس الوطني"، عندما زار أنقرة برئاسة برهان غليون قبل فترة وتحدث مع وزير الخارجية التركي أحمد داوود أوغلو عن أهمية افتتاح مكتب له في تركيا، فإنه أعلم السلطات التركية "من باب المجاملة" بأنه يريد فتح مكتب، مشدداً على أن السلطات التركية "من باب المجاملة" أيضاً، لم ترفض الفكرة.

المرزوقي يدعو النظام السوري لأخذ العبرة من ليبيا ويقترح لجوء الأسد إلى روسيا

حث الرئيس التونسي الجديد المنصف المرزوقي الرئيس السوري بشار الأسد على التنحي عن السلطة، وإيجاد مخرج سلمي للأزمة السورية. وقال المرزوقي الذي تستضيف بلاده مؤتمرا للمعارضة السورية، إنه يعارض التدخل الأجنبي في سورية. وقبل ساعات من افتتاح مؤتمر المجلس الوطني السوري، بحضور 200 معارض في العاصمة التونسية، قال المرزوقي في مقابلة مع قناة "فرانس 24": "قلبي مع سورية وتضامني معها. آسف لأنها (الأمور) انزلقت نحو العنف، وبدأت قصة التدخل الأجنبي. أنا طبعا ضد التدخل الأجنبي في سورية".

ودعا المرزوقي المسؤولين السوريين إلى أخذ العبرة مما حدث في ليبيا. وقال في هذا السياق: "أهيب بالمسؤولين السوريين أن يتعظوا بما وقع في ليبيا. فالمعركة خاسرة سلفا، وهم يسبحون ضد التيار السائد في المنطقة العربية". وأعرب المرزوقي عن تأييده لمخرج سلمي للأزمة في سورية، ومنح رئيسها حق اللجوء. وقال في هذا الصدد: "من الممكن أن نجد مخرجا (...) مثلا حق لجوء العائلة (الحاكمة في سورية) إلى روسيا أو إلى أي بلد آخر، المهم أن نجد منفذا ومخرجا لحقن الدماء"، مضيفا أن "الحياة أهم من العدالة".

من جهته، دعا مصطفى عبد الجليل رئيس المجلس الانتقالي الليبي، الرئيس السوري بشار الأسد للتنحي عن السلطة. وقال عبد الجليل إن على الأسد أن يجد مخرجا سلميا للأزمة في بلاده، وقال في مؤتمر حول التنمية في وارشو ببولندا: "نود أن نقول للنظام السوري إن عليه أن يتنحى ويدع الشعب السوري يقرر مصيره". وأضاف أن الأسد يمكنه دائما أن يقدم نفسه للترشح في انتخابات ديمقراطية، ليرى إذا كان شعبه حقا يريده. وقال: "إذا كان الشعب السوري مستعدا لاختيار الأسد، فليكن".

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية