المجلس الاستشاري للحكومة المصرية يعقد اجتماعا طارئا على خلفية أحداث اليوم

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/574280/

يعقد المجلس الاستشاري للحكومة المصرية اجتماعا طارئا مساء اليوم 16 ديسمبر/كانون الأول وذلك بعد إصابة أكثر من تسعين شخصا، من بينهم مدني وعسكري مصابان بطلقات نارية، في اشتباكات وقعت اليوم بين متظاهرين وأفراد الشرطة العسكرية عند مقر مجلس الوزراء في القاهرة.

يعقد المجلس الاستشاري للحكومة المصرية اجتماعا طارئا مساء اليوم 16 ديسمبر/كانون الأول وذلك بعد إصابة أكثر من تسعين شخصا، من بينهم مدني وعسكري مصابان بطلقات نارية، في اشتباكات وقعت اليوم بين متظاهرين وأفراد الشرطة العسكرية عند مقر مجلس الوزراء في القاهرة.

 وفي وقت سابق من اليوم اندلعت صدامات بين المعتصمين وقوات الشرطة العسكرية  في شارع قصر العيني وأدت إلى وقوع إصابات مختلفة في صفوف المعتصمين ونشوب حريق في أحد مباني مجلس الشورى.  وتعرض المعتصمون أيضا إلى القذف بالحجارة والمقاعد الخشبية والزجاجات من أعلى سطح مبنى مجلس الوزراء ومجلس الشعب من قبل افراد يرتدون الزي المدني، يصفهم المصريون بالبلطجية.

ونقل المتظاهرون اعتصامهم من أمام مجلس الوزراء إلى ميدان التحرير مؤقتا، فيما قامت قوات الجيش بمطاردتهم في شارع قصر العيني وحي جاردن سيتي. وأكد شهود عيان وقوع إصابات بالرصاص الحي، ما أدى الى اصابة 7 اشخاص بجروح تم نقلهم إلى المستشفيات. وفي الوقت الذي لم تظهر فيه أي تصريحات رسمية بهذا الصدد، قدم عدد من أعضاء المجلس الاستشاري استقالاتهم احتجاجا على ما وصفوه بمجزرة مجلس الوزراء.

وقام بعض المحامين وأسر المتضررين في أحداث فض اعتصام مجلس الوزراء بالقوة بتقديم بلاغات للنائب العام عن اختطاف فتيات وناشطين سياسيين واعتداءات بالضرب على عدد منهم، بينما تتعالى الهتافات مجددا ضد المجلس العسكري والحكومة الجديدة.

تفاصيل في تقرير موفدنا إلى القاهرة

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية