الحكم بالسجن مدى الحياة على الارهابي "كارلوس ابن آوى"

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/574240/

اصدرت محكمة المحلفين الفرنسية الخاصة يوم 15 ديسمبر/كانون الاول في باريس حكما بسجن الارهابي الدولي ايليتش راميريس سانتشيس المعروف بـ "كارلوس ابن آوى"، لتنظيمه اربع انفجارات عامي 1982 و1983 في فرنسا.

اصدرت محكمة المحلفين الفرنسية الخاصة يوم 15 ديسمبر/كانون الاول في باريس حكما بسجن الارهابي الدولي ايليتش راميريس سانتشيس المعروف بـ "كارلوس ابن آوى"، لتنظيمه اربع انفجارات عامي 1982 و1983 في فرنسا، حيث سبق ان حكم عليه مدة 18 سنة.

وهذا الحكم هو اعلى حكم طالبت النيابة العامة انزاله بحق المتهم "كارلوس ابن آوى" البالغ من العمر 62 سنة. ولقد برر المدعي العام هذا الطلب بتأكيده الخطر الذي يشكله المتهم. وقد اعتبرته المحكمة مذنبا في تنظيم انفجارات فرنسا عامي 1982 و1983 التي اودت بحياة 11 شخصا.

كما حكمت المحكمة غيابيا بالسجن مدى الحياة على اثنين من مساعدي كارلوس وهما الالماني يوخانس فاينريخ الذي كان يعتبر اليد اليمنى لكارلوس والذي يقضي حكما بالسجن في المانيا بسبب اقترافه جرائم اخرى، وكذلك على الفلسطيني علي كمال العيساوي الذي مازال هاربا من وجه العدالة. كما برأت المحكمة الالمانية كريستا فريوليخ من التهمة الموجه اليها.

والارهابي كارلوس يقضي في احد السجون الفرنسية حكما بالسجن مدى الحياة بسبب اقترافه جرائم اخرى، لم يكن مرتاحا من قرار المحلفين. ومن دون ان يفقد حيويته القى كلمته الاخيرة المطولة والتي كانت خاتمة لجلسات المحكمة التي استمرت مدة ستة اسابيع، حيث صرخ عدة مرات "الله اكبر" و"تعيش الثورة" ثم  قرأ "وصية معمر القذافي" الذي يعتبره اعظم ثائر في التاريخ. كما انه اعترف مرة اخرى بمسؤوليته عن عمليات ارهابية قامت بها مختلف المجموعات الارهابية "تحت راية النضال من اجل فلسطين".

ومع ذلك اكد كارلوس على انه لا تربطه بالجرائم التي صدر بسببها الحكم أي شئ، وان العملية هي ذات طابع دعائي فقط وقال "ليس هناك ما أخجل منه، لم أخن احد ولم افضح احد، النضال مستمر".

ولد ايليتش راميريس سانتشيس في فنزويلا عام 1949 ومنذ شبابه كان من انصار الافكار اليسارية المتطرفة. وفي سبعينات القرن الماضي انتقل الى الكفاح المسلح تحت راية الثورة العالمية. لقد تعاون كارلوس مع منظمات مثل "الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين" و"الالوية الحمراء" الايطالية ومنظمة "الجيش الاحمر" اليابانية.

وكانت عملية اختطاف رهائن في مقر منظمة اوبك في ديسمبر/كانون الاول عام 1975 بينهم 11 وزيرا هي اشهر العمليات التي نفذها كارلوس. كما اشتهر في فرنسا عقب انفجاري 1982 و1983 في باريس ومارسيليا وكذلك تفجير قطارين كان من المفروض ان يكون في احدهما جاك شيراك عمدة باريس انذاك. بلغ عدد ضحايا الانفجارات 11 قتيلا و150 جريحا.

استقر الارهابي كارلوس في بداية تسعينات القرن الماضي في السودان، حيث تم القبض عليه خلال عملية مشتركة فرنسية – امريكية، ومنذ عام 1997 يقضي حكما بالسجن مدى الحياة في سجن "سانتي" بفرنسا لقتله شرطية فرنسية عام 1975 .

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك