عمال "الأونروا" يضربون احتجاجا على سياسة الوكالة بالضفة الغربية

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/57423/

في أعقاب فشل الحوار بين العاملين في وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "أونوروا" وإدارتها، اعلن العاملون فيها الاضراب احتجاجا على سياسة الوكالة التي قادت الى تدهور الاحوال المعيشية للفلسطينيين في مخيمات الضفة الغربية.

في أعقاب فشل الحوار بين العاملين في وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "أونوروا" وإدارتها، اعلن العاملون فيها الاضراب احتجاجا على سياسة الوكالة التي قادت الى تدهور  الاحوال المعيشية للفلسطينيين في مخيمات الضفة الغربية. وتبدو الاوضاع في مخيم الجلزون أحد مخيماتِ اللاجئين الفلسطينيين شمال مدينة رام الله بدت الشوارع وازقة المخيم في حالة يرثى لها، والقمامة مكدَّسة في الشوارع وعلى أبواب البيوت، أما الأطفال وطلاب المدارس فقد انتشروا في الشوارع يلهون ويلعبون دون دراسة.
ذلك نتيجة حتمية لإضراب مفتوح قاده العاملون في وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "الاونروا" في مرافقها المختلفه من التعليم والصحة والخدمات احتجاجا على تقليص رواتبهم واقتطاع أجور الأيام التي أضربوا خلالها، بالإضافة لحرمانهم من زياده الرواتب والمعاشات.
وعلى الرغم من أن بعض سكان المخيمات قد اظهروا استياءهم  من تدهور الأوضاع وتدني الخدمات نتيجة لإضراب العاملين وحرمان أكثر من 65 ألف طالب وطالبة من التعليم فإن الغالبية أيدت الإضراب، ولاسيما أن معظم العاملين هم من اللاجئين الذين تضرروا من قرار الوكالة تقليص الرواتب ووقف الزيادات.
وبالتالي نظم العاملون في وكالة الغوث مسيرة خرج فيها نواب من المجلس التشريعي احتجاجا على  سياسة "الاونروا" توجهت نحو مقر الرئاسة الفلسطيينية لتسليم رسائل الاحتجاج والاعتراض على قرارات مديرة عمليات "الاونروا" بربارة سنشون.

المزيد من التفاصيل في التقرير المصور

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية