قتلى في صفوف المدنيين والجيش عشية دخول الحراك في سورية شهره العاشر

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/574135/

عشية دخول الحراك الشعبي في سورية شهره العاشر تزداد الضغوط على حكم الرئيس بشار الأسد، ويزداد عدد القتلى بين صفوف المدنيين وعناصر من الأمن والجيش، وفيما تضاربت الأنباء بشأن أعداد القتلى في 14 ديسمبر/كانون الأول أكد ناشطون أن قوات الأمن و"الشبيحة" اقتحمت حماة لانهاء إضراب لدعم الاحتجاجات لكنها ووجهت بمقاومة من منشقين عن الجيش.

عشية دخول الحراك الشعبي في سورية شهره العاشر تزداد الضغوط على حكم الرئيس بشار الأسد، ويزداد عدد القتلى بين صفوف المدنيين وعناصر من الأمن والجيش، وفيما تضاربت الأنباء بشأن أعداد القتلى في 14 ديسمبر/كانون الأول أكد ناشطون أن قوات الأمن و"الشبيحة" اقتحمت حماة لانهاء إضراب لدعم الاحتجاجات لكنها ووجهت بمقاومة من منشقين عن الجيش.

وقال نشطاء ان قوات سورية مدعومة بالدبابات قتلت مالا يقل عن عشرة اشخاص عندما اقتحمت أمس مدينة حماة،  وذكروا ان المنشقين عن الجيش هاجموا قافلة عربات جيب عسكرية خارج حماة فقتلوا ثمانية جنود، وذكرت مصادر مختلفة أن ما لا يقل عن 30 شخصا قتلوا في أنحاء متفرقة.

وأوضح المرصد السوري لحقوق الإنسان أن ثمانية جنود سوريين "قتلوا اثر كمين إستهدف أربع سيارات جيب عسكرية على مفرق قرية العشارنة بريف حماة من قبل مجموعة منشقّة". وأضاف المرصد أن الهجوم جاء "رداً على مقتل خمسة مواطنين سوريين خلال إستهداف سيارتهم من قبل قوات عسكرية صباح اليوم قرب بلدة خطاب" بمحافظة حماه.

 وأفاد ناشطون بأنه في أول توغل مدعوم بالمدرعات في حماة منذ هجوم بالدبابات في اغسطس/ اب أنهى احتجاجات حاشدة في وسط المدينة دخلت قوات الجيش أحياء الى الشمال والشرق فتحت نيران مدافعها الرشاشة ونهبت وأحرقت المتاجر المغلقة التي شاركت في "اضراب الكرامة" المفتوح الذي دعت اليه المعارضة.

وذكر المرصد  السوري لحقوق الانسان المعارض  "ان حي الحميدية في حماة تعرض للقصف بالرشاشات الثقيلة وان المواجهات بين المنشقين والجنود كانت لا تزال متواصلة" حتى مساء أمس الأربعاء.

وأكد بيان للمرصد أن  خمسة مدنيين قتلوا برصاص قوات الامن السورية في حيي البياضة وبابا عمرو في حمص، إضافة إلى ثلاثة مدنيين قتلوا برصاص قوات الامن في محافظة ادلب شمال غرب البلاد قرب الحدود التركية. واضاف البيان ان "امرأة عراقية قتلت برصاص قناصة في الزبداني" في محافظة دمشق. كما قتل مدني برصاص قوات الامن في بصر الحرير في محافظة درعا حيث تجري كذلك مواجهات بين منشقين والجيش في منطقة اللجاة.

واضاف المرصد ان "قوات عسكرية معززة بدبابات وناقلة جند مدرعة اقتحمت صباح الاربعاء مدينة الحراك في محافظة درعا حيث لا تزال تسمع اصوات اطلاق نار كثيف".

المصدر: رويترز، أ ف ب

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية