مقدمة أرصاد جوية توافق على الزواج على الهواء مباشرة

متفرقات

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/574109/

ربما توقعت مذيعة الأرصاد الجوية جينا لي توماس هطول الأمطار في الاستوديو لكنها لم تكن تتوقع ان يدخل خطيبها جيليان بنفيلد فجأة وهي على الهواء مباشرة، ليشاركها الكاميرا وليطلب يدها أمام ملايين المشاهدين الذين اصطفوا لمعرفة الحالة الجوية في الأيام القادمة، ولتعلن جينا لي أمام الملاين موافقتها بالقول "أنا أحبك".

ربما توقعت مذيعة الأرصاد الجوية جينا لي توماس هطول الأمطار في الاستوديو لكنها لم تكن تتوقع ان يدخل خطيبها جيليان بنفيلد فجأة وهي على الهواء مباشرة، ليشاركها الكاميرا وليطلب يدها أمام ملايين المشاهدين الذين اصطفوا لمعرفة الحالة الجوية في الأيام القادمة، ليصبح هدف هؤلاء معرفة ما اذا كانت جينا لي ستوافق أم لا.

لم تخيّب مذيعة الأرصاد الجوية في تلفزيون ولاية جورجيا الأمريكية أمل خطيبها والمشاهدين المتعاطفين معه، اذ أعلنت موافقتها بالقول "أنا أحبك"، لترتفع حرارة الاستوديو بلهب الحب والعناق بعد ان طبعت جينا لي توماس قبلة على شفتي حبيبها، وليشاهد كل من كان على الجانب الآخر من الشاشة أكثر من مجرد تنبؤ، بل يقيناً بأنه أمام تتويج جميل لقصة حب بديعة بين رجل وامرأة، وليتحدد موعد الزواج في أغسطس/آب القادم.

لم تنس جينا لي توماس ان تتوجه بالشكر لطاقم العمل الذي ساعد خطيبها كي يقدم لها هذه "المفاجأة السارة". اذ اتضح لاحقاً ان جيليان بنفيلد اختبأ في مكان آمن كي لا تراه معشوقته، وما ان بدأت بتقديم النشرة حتى فاجأها بدخوله الى الاستوديو.

هذا ولم تشر الأنباء الى ما اذا كانت جينا لي توماس قد أكملت نشرة الأحوال الجوية، ام ان وقع الحدث السعيد جعلها لا تعير ذلك اهتماماً، ربما كأغلب من شاهد النشرة التي حفرت في ذاكرة الجميع على جانبي الشاشة.

اعتاد الشباب الأمريكيون على طلب الزواج من فتياتهم بطرق غالباً ما تطلق عليها صفات "الطريفة" و"الغريبة"، بل والمجنونة في بعض الأحيان. وغالباً ما يكون رد الفتيات بالموافقة.

المصدر: "الصنارة" بتصرف "روسيا اليوم"

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
أفلام وثائقية