مسؤول روسي: المساعدات الروسية للفلسطيين في عام 2010 انفقت في غاياتها

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/574063/

اعلن سيرغي ستيباشين، رئيس هيئة الرقابة المالية الروسية اثر الاجتماع مع جمال ابو بكر، القائم باعمال رئيس ديوان الرقابة المالية والادارية لدى السلطة الوطنية الفلسطينية، ان المساعدة المالية، التي اعتمدتها روسيا للسلطة الفلسطينية في عام 2010، انفقت في غاياتها بالتمام. كما بحث المسؤول الروسي العلاقات الثنائية مع رئيس الوزراء الفلسطيني سلام فياض.

أعلن سيرغي ستيباشين، رئيس هيئة الرقابة المالية الروسية اثر الاجتماع مع جمال أبو بكر، القائم باعمال رئيس ديوان الرقابة المالية والادارية لدى السلطة الوطنية الفلسطينية، في رام الله اليوم، 14 ديسمبر/كانون الاول، أن المساعدة المالية، التي اعتمدتها روسيا للسلطة الفلسطينية في عام 2010، أنفقت في غاياتها بالتمام.

وقال إن مبلغ الـ10 ملايين دولار، الذي اعتمد، أنفق على "الرعاية الصحية والتعليم وأجور الأطباء" وغيرها من  الغايات المقررة. وأضاف ستيباشين أن الزملاء الفلسطينيين قدموا كافة الوثائق المطلوبة، كما ثمن شفافية عملهم. وأعلن رئيس الهيئة الروسية أيضا أنه على ضوء قبول فلسطين عضوا كامل الحقوق في اليونسكو، تعتزم روسيا "طرح قضية" قبول هيئات الرقابة الفلسطينية في المنظمات الدولية المعنية.

كما بحث ستيباشين مع رئيس الوزراء الفلسطيني سلام فياض في رام الله مسائل التعاون الروسي الفلسطيني.

وأبلغ ستيباشين الذي يقوم بزيارة رسمية إلى الأراضي الفلسطينية فياض بنتائج العملية الخاصة بمراقبة استخدام الأموال المقدمة للسلطة في إطار المساعدات الإنسانية لعام 2010.

وثمّن الطرفان عاليا مستوى التعاون المتعدد الجوانب بين البلدين.

هذا وشكر ستيباشين الحكومة الفلسطينية للمساعدةِ في تعزيز الوجود الروسي في الأراضي المقدسة.

وزار ستيباشين بصفته رئيس الجمعية الإمبراطورية الفلسطينية الأرثوذكسية مشروع المركز الثقافي الروسي في بيت لحم، معربا بهذا الصدد عن الثقة في أن هذا المجمع، الذي من المقرر افتتاحه صيف 2012، "سيكون أحسن مركز ثقافي روسي في الشرق الاوسط". وأضاف ستيباشين أنه تقرر أيضا اعتماد أموال من الميزانية لبناء مدرسة لتدريس اللغة الروسية في بيت لحم.

المصدر: وكالات روسية.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية