مدفيديف: من الضروري ان ترأس المعارضة اغلب اللجان البرلمانية

أخبار روسيا

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/573982/

قال الرئيس دميتري مدفيديف انه من الضروري ان تمنح رئاسة اغلب اللجان البرلمانية الى احزاب المعارضة. صرح بذلك خلال لقائه قادة الاحزاب الممثلة في البرلمان يوم 13 ديسمبر/كانون الاول.

قال الرئيس دميتري مدفيديف انه من الضروري ان تمنح رئاسة اغلب اللجان البرلمانية الى احزاب المعارضة. صرح بذلك خلال لقائه قادة الاحزاب الممثلة في البرلمان يوم 13 ديسمبر/كانون الاول.

وقال مدفيديف انه" لكي نضمن حقوق كافة الاحزاب، يجب ان تقود عمل اللجان البرلمانية احزاب المعارضة وليس الحزب الحاكم". واكد انه يصرح بذلك باعتباره يرأس قائمة حزب "روسيا الموحدة" في البرلمان الجديد.

ودعا مدفيديف خلال اللقاء الى الاستمرار في اصلاحات النظام السياسي وقال "لقد مارست هذا طوال السنوات الاخيرة". واضاف معترفا، "في بعض الاحيان نجحت وفي احيان اخرى لم افلح. ولكن ليس بمقدور احد ان يلومني لعدم اقرار أي قانون يهدف الى تحسين النظام السياسي للبلاد".

واضاف "يمكن اقرار حلول جديدة واتخاذ اجراءات حاسمة لرفع القيود المتراكمة على النشاط السياسي، لمنع حدوث هوة بين الطبقات الاجتماعية والمؤسسات المختلفة".

كما دعا مدفيديف الى استمرار العمل لحل المسائل السابقة مثل تحديث الاقتصاد وحل المشاكل الاجتماعية ورفع المستوى المعاشي للسكان وتعزيز القدرة الدفاعية للبلاد "تبقى كافة الاسئلة في مركز اهتمامنا ويجب ان تحل مع الاخذ بالاعتبار رأي جميع الاطراف".

ويذكر ان الانتخابات البرلمانية في روسيا جرت يوم 4 ديسمبر/كانون الاول، والتي حصل بموجبها حزب "روسيا الموحدة" الحاكم على الاكثرية، مع انه فقد الاغلبية الدستورية في البرلمان الجديد. ومنذ 5 ديسمبر/كانون الاول تعقد في روسيا اجتماعات احتجاجية على نتائج الانتخابات البرلمانية كان اضخمها الاجتماع الذيحصل يوم 10 ديسمبر/كانون الاول الذي شارك فيه حسب مصادر الشرطة 25 الف شخص في حين يقول منظمي الاجتماع ان عدد المشاركين زاد على 40 الف شخص.

وبموجب الاتفاقيات الموقعة من قبل الكتل البرلمانية عام 2007 حصلت كتل الاحزاب المعارض على رئاسة لجنتين وعلى منصب نائب رئيس المجلس. اما رئاسة البرلمان ورئاسة اللجان الاساسية فقد كانت من نصيب حزب "روسيا الموحدة".

البرلمان الجديد سيعقد جلسته الاولى قريبا

وقال مدفيديف خلال اللقاء ان البرلمان الجديد سيعقد اولى جلساته يوم 21 ديسمبر/كانون الاول،مؤكدا " لقد وقعت اليوم مرسوما حول تحديد موعد الجلسة الاولى للبرلمان الجديد في 21 ديسمبر/كانون الاول".

كما انه ابلغ قادة الاحزاب الممثلة في البرلمان بانه ينوي يوم 22 من الشهر نفسه توجيه رسالة رئاسية الى البرلمان.

وستكون هذه المرة الرابعة التي يوجه فيها الرئيس مدفيديف رسالته الى البرلمان باعتباره رئيسا لروسيا.

وتقليديا ستتضمن الرسالة موقف الرئيس من الاتجاهات الرئيسية للسياستين الخارجية والداخلية لروسيا في المستقبل القريب، كما سيضمنها القرارات المهمة.

وتعتبر الرسالة الرئاسية وثيقة برنامجية اساسية تتضمن المشاكل الاولوية وطرق تسويتها.

ويذكر ان هذه هي الرسالة الثامنة عشر التي يوجهها رئيس الدولة الى الجمعية الفيدرالية، حيث كانت الرسالة الاولى في 24 فبراير/شباط عام 1994 .

وتجري مراسيم توجيه الرسالة في قاعة القديس جاورجيوس بقصر الكرملين الكبير، حيث يستمر خطاب الرئيس حوالي الساعة.

وكان مدفيديف يتوجه في السنوات السابقة الى البرلمان في شهر نوفمبر/تشرين الثاني، ولكنه قرر هذه المرة ان توجيهها في ديسمبر/كانون الاول بسبب الانتخابات البرلمانية. وسبق له ان اعلن في نهاية الشهر الماضي للصحفيين انه سيتوجه برسالة الى الجمعية الفيدرالية بعد الانتهاء من تشكيل الدوما الجديدة على اساس نتائج الانتخابات التي جرت يوم 4 ديسمبر/كانون الاول. وقال "طبعا التشكيلة الجديدة هي تشكيلة جديدة. وعليها ان تعمل خلال السنوات الخمس القادمة، ويجب ان نتواصل مباشرة، خاصة وانه نخطط للاستمرار في العمل، اذا ما حصلنا على تفويض من الشعب لادارة البلاد وكذلك تفويض من الدوما ومن الرئيس".

كما اشار مدفيديف اثناء اللقاء الى انه في "الوقت الحاضر" ستكون هذه الرسالة الاخيرة التي يوجهها لانه سيترك منصب رئيس الدولة بعد الانتخابات الرئاسية التي ستجري في 4 مارس/اذار عام 2012 ، حيث رشح حزب "روسيا الموحدة" فلاديمير بوتين رئيس الوزراء لاشغال هذا المنصب. وقال مدفيديف بهذا الخصوص "هل سأتوجه برسائل اخرى ام لا. سنعيش ونرى كما يقولون".

وقال مدفيديف انه ينوي حاليا "تلخيص ما قام به ووضع خطط عمل المستقبل والتحدث عن كيفية تحديث البلاد والاقتصاد والمجتمع والنظام السياسي في روسيا. يجب ان تكون هذه وجهة نظر متكاملة". واضاف انه يعمل على صياغة الرسالة بمشاركة مساعديه والخبراء في الدولة وممثلي "الحكومة الموسعة" وقال " انها تلك المجموعة من الخبراء التي استند اليها حاليا".

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
تويتر RT Arabic للأخبار العاجلة