مصطفى البرغوثي: عدم التزام واشنطن بموقفها تجاه فلسطين هو طعنة في الظهر

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/573979/

قال مصطفى البرغوثي سكرتير عام المبادرة الوطنية الفلسطينية، ان الفلسطينيين يعتبرون تغير موقف الرئيس الامريكي باراك اوباما بشأن انضمام فلسطين الى هيئة الامم المتحدة " طعنة خنجر في الظهر". جاء ذلك في حديث ادلى به يوم 13 ديسمبر/كانون الاول الى قناة "RT "( روسيا اليوم) الناطقة باللغة الانجليزية.

قال مصطفى البرغوثي سكرتير عام المبادرة الوطنية الفلسطينية، ان الفلسطينيين يعتبرون تغير موقف الرئيس الامريكي باراك اوباما بشأن انضمام فلسطين الى هيئة الامم المتحدة " طعنة خنجر في الظهر". جاء ذلك في حديث ادلى به يوم 13 ديسمبر/كانون الاول الى قناة "RT "( روسيا اليوم) الناطقة باللغة الانجليزية.

وحسب قوله ان اوباما بعد استلامه السلطة "لم ينفذ كلامه. حيث كان قد وعد شخصيا بانضمام فلسطين الى هيئة الامم المتحدة في نوفمبر/تشرين الثاني عام 2011. وحاليا ليس فقط يصوت ضدنا، بل انه يقود حملة ضد انضمامنا الى هيئة الامم المتحدة". واضاف "ان كل ما تفعله الادارة الامريكية والكونغرس الامريكي يتعارض تماما مع مبادئهم التي يتحدثون عنها – احترام حقوق الانسان، وحق تقرير المصير وعن الحريات. ان المسألة الفلسطينية اصبحت ورقة اختبار ( ورقة عباد الشمس ) التي تسمح باظهار النيات الحقيقية لكل دولة. ان ما يفعله اوباما وادارته ادت الى فقدان الولايات المتحدة الامريكية الحق في المشاركة في عملية التسوية الشرق اوسطية كدولة وسيطة".

وقال البرغوثي انه على ضوء تقديم الفلسطينيين طلب الانضمام الى هيئة الامم المتحدة فان المفاوضات مع اسرائيل " سيكون استئنافها ليس فقط صعبا، بل وغير ممكن. مادامت اسرائيل تبني مستوطناتها، ومادام نتانياهو رئيسا لحكومتها. لذلك اشعر باسف على اموال دافعي الضرائب التي تصرفها "الرباعية" الدولية في تنقلاتها التي لم ينتج عنها شئ. وما لم تبدأ "الرباعية" بالضغط بصورة جدية على اسرائيل من اجل ايقاف بناء المستوطنات، لن يكون هناك تقدم يذكر".

المصدر: وكالة "ايتار – تاس" للانباء

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية