المحكمة الجنائية الدولية لن تبت في الاتهمات ضد النظامين السوري واليمني الا بتفويض من مجلس الامن

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/573945/

ذكرت فاتو بنسودا المدعية العامة الجديدة للمحكمة الجنائية الدولية يوم الاثنين 12 ديسمبر/كانون الأول ان سورية ليست عضوة في المحكمة، ولذلك لا يحق للمحكمة بدء التحقيق في الاتهامات بشأن ارتكاب جرائم جسيمة في هذه البلاد، الا بتفويض من مجلس الامن الدولي.

ذكرت فاتو بنسودا المدعية العامة الجديدة للمحكمة الجنائية الدولية يوم الاثنين 12 ديسمبر/كانون الأول ان سورية ليست عضوة في المحكمة، ولذلك لا يحق للمحكمة بدء التحقيق في الاتهامات بشأن ارتكاب جرائم جسيمة في هذه البلاد، الا بتفويض من مجلس الامن الدولي.

وقالت بنسودا التي كانت سابقا تشغل منصب نائبة المدعي العام السابق لويس مورينو-اوكامبو: "إن هذا الامر (بدء التحقيق في الجرائم بسورية) لا يمكن ان يحصل الا في حال يقرر مجلس الامن نقل الملف السوري رسميا الى المحكمة الجنائية الدولية، كما حصل مع ملفي ليبيا والسودان".

وأوضحت المدعية العامة ان نفس المبدأ ينطبق على الجرائم التي ارتكبت في اليمن الذي أيضا لم يوقع على اتفاقية روما التي أنشئت المحكمة بموجبها. وكانت الناشطة اليمنية توكل كرمان الحائزة على جائزة نوبل للسلام قد دعت المحكمة الجنائية الدولية الى فتح التحقيق في الاتهامات الموجهة الى الرئيس اليمني علي عبد الله صالح بالقمع الدموي للاحتجاجات في اليمن.

هذا وقد تم انتخاب الغامبية فاتو بنسودا الاثنين مدعية عامة جديدة للمحكمة الجنائية الدولية بالاجماع في تصويت للدول الـ120 الاعضاء في المحكمة الموكلة بمحاكمة المسؤولين عن إبادات أو جرائم حرب حول العالم.

وتخلف بنسودا لويس مورينو-اوكامبو الذي ترأس المحكمة الجنائية الدولية طوال 9 أعوام. ومع انطلاق الترشح الى المنصب في سبتمبر/أيلول تنافس عليه 52 شخصا. وبنسودا هي وزيرة عدل سابقة في غامبيا كما انها شغلت منصب نائبة مورينو-اوكامبو في المحكمة الجنائية الدولية على مدى السنوات الماضية.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية