وزير المالية الروسي السابق يفكر في تأسيس حزب يميني جديد

أخبار روسيا

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/573869/

قال ألكسي كودرين وزير المالية الروسي السابق في أول مقابلة له منذ استقالته من منصبه في سبتمبر/ايلول الماضي، أن الانتخابات البرلمانية الأخيرة في روسيا يجب ان تؤدي الى ظهور قوة يمينية جديدة ذات نفوذ.

قال ألكسي كودرين وزير المالية الروسي السابق في أول مقابلة له منذ استقالته من منصبه في سبتمبر/ايلول الماضي، أن الانتخابات البرلمانية الأخيرة في روسيا يجب ان تؤدي الى ظهور قوة يمينية جديدة ذات نفوذ.

وأكد كودرين في تصريحات لصحيفة "فيدوموستي" نشرت يوم الاثنين 12 ديسمبر/كانون الأول، انه مستعد للمشاركة في تأسيس حزب يميني جديد.

وأعاد كودرين الى الأذهان مشروع حزب "القضية العادلة" الذي فشل وسط فضيحة سياسية التفت حول رجل الأعمال ميخائيل بروخوروف الذي كان أحد مؤسسي الحزب لكنه غادر المشروع بعد انعقاد أول مؤتمر للحزب.

واعتبر كودرين ان الانتخابات البرلمانية أظهرت ان روسيا تحتاج الى قوة يمينية ذات نفوذ بشكل أكبر بكثير "مما كان نتصوره".

وأقر كودرين بحدوث خروقات كثيرة خلال الانتخابات، لكنه شدد على ان تلك الانتخابات أظهرت مشاعر حقيقية للناس. ولفت الانتباه الى ان التأييد الشعبي لحزب "روسيا الموحدة" الحاكم تراجع، حسب نتائج الانتخابات. وتوقع ان تسعى القوى الليبيرالية والديمقراطية لتوحيد صفوفها في الظروف الجديدة، وأعرب عن استعداده للمساهمة في هذه العملية. لكنه قال أن الحديث لا يدور في الوقت الراهن عن انه سيقود مثل هذا المشروع.

واشاد وزير المالية السابق بنمو النشاط السياسي والاهتمام بالحياة السياسية في صفوف المجتمع الروسي، الأمر الذي أثبتته المظاهرات الحاشدة الأخيرة التي جرت في العديد من المدن الروسية احتجاجا ضد تزوير نتائج الانتخابات.

ونقلت صحيفة "فيدوموستي" عن مصادر في الكرملين ان كودرين كان في بداية العام الجاري، أحد المرشحين لزعامة حزب "القضية العادلة". وأضافت المصادر ان كودرين نفسه كان يسعى لخوض النشاط السياسي، لكن رئيس الوزارء فلاديمير بوتين عرض عليه منصبا رفيعا في الحكومة الجديدة التي سيتم تشكيلها بعد الانتخابات، الامر الذي دفع بكودرين للتخلي عن طموحاته السياسية لفترة ما.

ومن المتوقع أن يفوز بوتين في الانتخابات الرئاسية القادمة، علما بانه اقترح على الرئيس الحالي مدفيديف تولي رئاسة الوزارء في حال فوزه.

وكان كودرين المعروف بتوجهاته الليبيرالية اليمينية في المسائل الاقتصادية، قد أضطر للاستقالة من منصب وزير المالية بعد أن وجه الرئيس دميتري مدفيديف انذارا اليه، مطالبا إياه بتقديم اعتذارعن بعض تصريحاته أو الاستقالة. وجاء انذار مدفيديف ردا على تصريحات لكودرين أدلى بها في واشنطن، حيث أعلن انه سيرفض أي منصب في حكومة يترأسها دميتري مدفيدف. وأشار كودرين الى وجود خلافات مبدئية بينه بين الرئيس الروسي بشأن مسار التنمية الاقتصادية في روسيا والتعامل مع القضايا الاجتماعية.

المصدر: صحيفة "فديوموستي" + "روسيا اليوم"

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
تويتر RT Arabic للأخبار العاجلة