بدء انتخابات الإدارة المحلية في سورية وسط دعوات المعارضة للمقاطعة

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/573868/

حث عمر إبراهيم غلاونجي وزير الإدارة المحلية  السوري  مواطنيه على المشاركة في انتخابات المجالس المحلية،المقررة في 12 ديسمبر/كانون الأول، وممارسة حقهم الدستوري في اختيار ممثليهم في تلك المجالس، فيما دعت المعارضة إلى مقاطعة الانتخابات في ثاني أيام الاضراب العام الذي دعت إليه كمقدمة للعصيان المدني.

حث عمر إبراهيم غلاونجي وزير الإدارة المحلية  السوري  مواطنيه على المشاركة في انتخابات المجالس المحلية،المقررة في 12 ديسمبر/كانون الأول، وممارسة حقهم الدستوري في اختيار ممثليهم في تلك المجالس، فيما دعت المعارضة إلى مقاطعة الانتخابات في ثاني أيام الاضراب العام الذي دعت إليه كمقدمة للعصيان المدني.

 وذكرت وكالة الأنباء الرسمية السورية "سانا" أن الناخبين السوريين  توافدوا منذ الساعة السابعة صباحاً إلى صناديق الاقتراع لاختيار ممثليهم في انتخابات مجالس الإدارة المحلية.

وأوضحت "سانا" أن 42889 مرشحاً يتنافسون على 17588 مقعدا موزعا بين مجالس المحافظات والمدن والبلدان والبلديات في مختلف أنحاء سورية، وأن  عدد المراكز الانتخابية 9849 مركزا في 154 مدينة و502 بلدة و681 بلدية.

ولفتت "سانا إلى أن  الانتخابات الحالية "تعد أول تطبيق عملي للمرسوم التشريعي رقم 101 للعام 2011 الخاص بقانون الانتخابات العامة الذي يشكل حجر الأساس لتنظيم انتخاب أعضاء مجلس الشعب والمجالس المحلية في سورية وضمان سلامة العملية الانتخابية وحق المرشحين بمراقبتها ويكفل للناخبين عبر إشراف قضائي كامل على العملية الانتخابية حرية ممارسة الحق الانتخابي في أجواء حرة ونزيهة".

وفيما تؤكد المعارضة أنها  حققت نجاحا في الإضراب العام الذي يعتبر مقدمة للعصيان المدني، وبثت على مواقع المعارضة مقاطع فيديو تظهر التزاما كبيرا بالاضراب العام في  عدد من المناطق مثل إدلب ودرعا وحمص ودير الزور وحماة، إضافة إلى مشاهد تظهر محاولات قوى الأمن والجيش كسر الاضراب وفتح المحلات، تواصل وسائل الاعلام  الحكومية بث مقاطع من المدن الرئيسية تشير إلى أن الأوضاع طبيعية وأن الشعب لا يكترث لنداءات المعارضة.

محلل سياسي سوري: الانتخابات تجسد تحدي الشعب السوري للمؤامراة

أكد المحلل السياسي السوري أحمد الحاج علي  أن اقبال الشعب السوري على الانتخابات المحلية يؤشر إلى أنه يريد تحدي المؤامرة وامتداداتها الارهابية، لأن المطلوب تعطيل الحياة وكسر إرادة الشعب. وأضاف في لقاء مع "روسيا اليوم" في 12 ديسمبر/كانون الأول أن الانتخابات مؤشر على اصرار الشعب السوري على اختيار ممثليه بصورة متوازنة من القاعدة إلى القمة.

واعتبر الحاج علي أن المعارضة أخفقت في وقف مسيرة الحياة في سورية والإساءة إلى الاقتصاد الوطني لأن الحياة طبيعية في معظم المناطق وحركة التجارة والأعمال لم تتأثر.

محلل سياسي روسي: إجراء الانتخابات يكشف عن مبالغة الإعلام في نقل الأحداث في سورية

لفت مدير مركز روسيا والعالم الإسلامي للدراسات الإستراتيجية شامل سلطانوف إلى أن إجراء الانتخابات في سورية دليل على مبالغة وسائل الإعلام في تغطية الأحداث في وتهويلها، وأوضح في لقاء مع روسيا اليوم في 11 ديسمبر/كانون الأول أن نظام الرئيس بشار يظهر بإجراء الانتخابات أنه مستعد للمضي في الاصلاحات والبدء بتنفيذها، وأشار إلى أن الانتخابات سوف تفرز قيادات جديدة يمكن أن ترفد الحياة السياسية في سورية.

واعتبر سلطانوف أن سورية تتعرض لهجمة كبيرة، وأن هناك مبالعة في أعداد المنشقين عن الجيش، وقال إن المعارضة تسعى إلى دفع الأمور إلى مرحلة اللا عودة  وأشعال الحرب الأهلية.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية