وزير الخارجية الجزائري سيبحث في موسكو التعاون المشترك وملفات سياسية واقتصادية

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/573757/

يزور مراد مدلسي، وزير الخارجية الجزائري موسكو بدعوة من نظيره الروسي سيرغي لافروف في الفترة ما بين 12 ولغاية 14 ديسمبر/كانون الاول الجاري، وذلك في سياق تعميق الحوار السياسي بين روسيا والجزائر بما يتوافق مع الاتفاقية الموقعة بين الجانبين في ابريل/نيسان 2001 الخاصة بالشراكة الاستراتيجية.

يزور مراد مدلسي، وزير الخارجية الجزائري موسكو بدعوة من نظيره الروسي سيرغي لافروف في الفترة ما بين 12 ولغاية 14 ديسمبر/كانون الاول الجاري، وذلك في سياق تعميق الحوار السياسي بين روسيا والجزائر بما يتوافق مع الاتفاقية الموقعة بين الجانبين في ابريل/نيسان 2001 الخاصة بالشراكة الاستراتيجية.

وقالت الخارجية الروسية في بيان صدر يوم 10 ديسمبر/كانون الأول إن "الجزائر احد اهم الشركاء التجاريين والاقتصاديين لروسيا في افريقيا والعالم العربي"، مشيرة الى ان التبادل السعلي بين البلدين وصل خلال عدة سنوات الى 1 مليار دولار أمريكي.

واوضح البيان ان المباحثات المرتقبة ستناقش سبل تطوير العلاقات الروسية ـ الجزائرية وتطبيق الاتفاقيات التي تم التوصل اليها خلال زيارة الرئيس الروسي دميتري مدفيديف الى الجزائر في اكتوبر/تشرين الاول 2010 وزيارة الوزير لافروف في مارس/آذار 2010.

واشاد البيان بالجهود الثنائية لوضع اسس الارتقاء بالشراكة في مجال الطاقة والتعاون العسكري ـ التقني، مؤكدا وجود الكثير من الاحتياط لدى الطرفين لتنويع الروابط الثنائية، من بينها التبادل الثقافي، حيث شهدت أيام الثقافة الروسية التي اقيمت في الجزائر في شهر اكتوبر نجاحا كبيرا.

ولفت البيان الى أن زيارة مدلسي الى موسكو تسمح باجراء تبادل للآراء حول المواضيع الحيوية على الساحتين الدولية والاقليمية، مضيفا ان الطرفين سيناقشان النزاعات في الفضاء العربي، والنزاع العربي ـ الاسرائيلي بالدرجة الأولى، الذي يجب ان يحل على أساس دولي ـ شرعي وعلى أساس قرارات مجلس الامن ذات الصلة ومبادئ مؤتمر مدريد ومبادرة السلام العربية. كما اضاف ايضا ان الطرفين سيبحثان في مسألة الصحراء الغربية.

واشار البيان الى أن الطرفين يتمسكان بان الحوار الوطني الواسع البعيد عن العنف والتدخل الخارجي يأتي كحل للمسائل السياسية ـ الاجتماعية الهامة والتغيرات في عدد من الدول العربية.

كما انه من المقرر ان يبحث الجانبان الازمة المالية الدولية وتداعياتها والملف النووي الايراني. وشدد البيان على ان موسكو تقيم الخط المتوازن الذي تسلكه الجزائر حيال هذه النقاط.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية