صربيا.. احتجاجات ضد الانضمام للاتحاد الأوروبي

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/573750/

تجمع نشطاء من الحزب الراديكالي الصربي المعارض أمام مبنى الرئاسة في بلغراد يوم 9 ديسمبر/كانون الاول، ذلك احتجاجا على مساعي الانضمام للاتحاد الأوروبي. وحذر الحزب من ان الاتحاد الاوروبي والولايات المتحدة بصدد بذل قصارى جهودها من أجل اجبار بلغراد على قبول كافة شروطها مقابل نيل العضوية، وضمنا الاعتراف باستقلال كوسوفو.

تجمع نشطاء من الحزب الراديكالي الصربي المعارض أمام مبنى الرئاسة في بلغراد يوم 9 ديسمبر/كانون الاول، ذلك احتجاجا على مساعي الانضمام للاتحاد الأوروبي.

وقام المحتجون بإحراق علم الاتحاد الأوروبي داعين الى التخلي عن مسعى صربيا لنيل العضوية في الاتحاد. وقال دراغان تودوروفيتش نائب رئيس الحزب في كلمة القاها امام المتجمعين ان "انضمام صربيا الى الاتحاد سيعني زوال بلادنا"، موضحا ان الاتحاد الاوروبي والولايات المتحدة بصدد بذل قصارى جهودها خلال الاشهر القادمة من أجل اجبار بلغراد على قبول كافة شروطها مقابل نيل العضوية، والأهم ان صربيا ستكون مضطرة للاعتراف باستقلال كوسوفو.

وجاءت التظاهرات اثر اعلان الاتحاد الاوروبي عن تأجيل القرار النهائي بشأن منح صربيا صفة دولة مرشحة للعضوية الى مارس/اذار الماضي. وشدد تودوروفيتش على ان هذا القرار يعني زيادة الضغوط الدولية على بلغراد فيما يخص الاعتراف بكوسوفو.

وكانت قمة الاتحاد الاوروبي أجلت يوم 9 ديسمبر/كانون الاول البت في مسألة قبول صربيا تحت ذريعة اعادة استقرار الاوضاع عل الحدود بين صربيا وكوسوفو. واشار البيان الختامي للقمة الى ضرورة "معرفة ما اذا كانت صربيا تلتزم بالاجراءات الاضافية التي تم تبنيها من أجل تطبيع علاقاتها مع كوسوفو".

ويذكر ان المانيا والنمسا أعربتا عن معارضتهما لمنح صربيا صفة دولة مرشحة، على خلفية وجود اصابات في صفوف الجنود النمساويين والالمان المرابطين على الحدود بين كوسوفو وصربيا ضمن قوات حفظ السلام الدولية، وذلك جراء مواجهات اندلعت شمال اقليم كوسوفو الاسبوع الماضي.

المصدر: وكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك